نظمها مجلس محمد بن زايد

سيف بن زايد يشهد محاضرة «التكنولوجيا الزراعية ومستقبل الغذاء»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية محاضرة بعنوان " التكنولوجيا الزراعية ومستقبل الغذاء " التي نظمها مجلس محمد بن زايد في قصر البطين في أبوظبي، وشهد المحاضرة إلى جانبه سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وعدد من المسؤولين.

وأكد المحاضر ستيوارت أودا خبير الزراعة الحضرية والرئيس التنفيذي لشركة " أليسكا لايف" على أن الطلب المتزايد على الغذاء واستهلاك الموارد الطبيعية يتطلب حلولاً مبتكرة للأمن الغذائي المستدام، مستعرضا أبرز الحلول التقنية مقدماً رؤيته وأفكاره في هذا المجال.

وأشار المحاضر إلى أن التكنولوجيا الزراعية ستتمكن من إطعام قرابة الـ 10 مليارات شخص بشكل أكثر استدامة بحلول سنة 2050، مشيراً إلى أن الوصول إلى تلك النتائج سيكون من خلال المؤسسات الأكثر مرونة وابتكاراً، وهي التي سترسم مستقبل قطاع الزراعة حول العالم وليس بالضرورة أن تقود المؤسسات والمنظمات الأكبر والأكثر خبرة هذا المجال.

وشدد على أن دولة الإمارات قادرة على تسريع هذا التحول عبر بناء أنظمة بيئية نابضة بالحياة، مشيراً إلى أن الدولة مؤهلة للتحول إلى مركز إقليمي للابتكار الزراعي بالنظر إلى خطواتها في هذا الصدد.

وقال المحاضر إن الزراعة أثرت في حياة البشر من بداية التاريخ البشري، فيما أسهمت التكنولوجيا والابتكار الزراعي في تحسين إنتاجية المزارع وكفاءتها والوصول بحجم المبيعات السنوية لقطاع التكنولوجيا الزراعية العالمية لأكثر من 20 تريليون دولار.

وأضاف أن المستوطنات الدائمة ازدهرت بفضل الزراعة التي مكّنت أسلافنا من التخطيط للمستقبل وتحقيق الرخاء الاقتصادي مما أدى إلى تحولات كبيرة في المجتمعات والتركيبة السكانية والمهن مستفيدة من تنامي مستويات الوعي والابتكار التكنولوجي طوال السنوات الماضية.

ونوه المحاضر إلى أن الزراعة تستنزف حالياً كميات هائلة من موارد العالم المحدودة حيث يستخدم القطاع 50٪ من الأراضي الصالحة للسكن و70٪ من المياه العذبة فيما يتسبب الإنتاج الزراعي بحوالي 25٪ من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وأشار إلى أن الشيء المشترك بين التقنيات الجديدة هو الإنتاجية القصوى والكفاءة، حيث يمكن للمزارع العمودية الداخلية أن توفر في متر مربع واحد محاصيل أكثر بـ 300 مرة من المزارع التقليدية كما تستهلك مياه أقل بنسبة تصل إلى 99٪.

وتبث المحاضرة على قناة الإمارات والقنوات التلفزيونية المحلية بجانب قناة يوتيوب مجلس محمد بن زايد في تمام الساعة 6:30 يوم غدٍ الجمعة.

طباعة Email