«دبي للإعلام» تواكب المنتدى بأحدث التقنيات

ت + ت - الحجم الطبيعي
كخطوة فعالة لتنفيذ استراتيجياتها القائمة على ضمان تواجدها الفعّال والهادف في المنطقة، قدمت مؤسسة دُبي للإعلام، تغطية شاملة لمنتدى الإعلام العربي في دورته الـ 20، من خلال إقامتها لاستوديو خاص داخل قاعة مدينة جميرا بدبي، الذي استضاف المنتدى، والذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».
 
تغطية
وتأتي هذه التغطية في إطار حرص مؤسسة دبي للإعلام بقنواتها التلفزيونية والإذاعية والرقمية على مواكبة الفعاليات والأحداث الوطنية، حيث شملت تغطية مؤسسة دبي للإعلام، لمنتدى الإعلام العربي، الذي يعد أكبر تجمع للإعلاميين العرب، مجموعة من اللقاءات الحصرية مع مجموعة من قيادات المؤسسات الإعلامية العربية والعالمية، ورؤساء تحرير الصحف الإماراتية والعربية وأبرز الكُتّاب والمفكرين.
 
وتعمقت في خبايا المواضيع التي تهم القائمين على القطاعات الإعلامية المختلفة على مستوى المنطقة، بالإضافة إلى استعراض وتحليل القضايا والمستجدات التي تهم الإعلاميين وعملهم ومختلف المؤسسات الصحافية والإعلامية في المنطقة العربية، لتأتي هذه التغطية في إطار منظومة استراتيجية متكاملة تسعى إلى تقديم رسالة إعلامية عالية المستوى، تتسم بالسرعة في نقل الخبر والمعلومة مع تحري أقصى درجات الدقة والموضوعية.
 
وكان سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، قد شهد في اليوم الأول للمنتدى حفل تكريم الفائزين بـ «جائزة الإعلام العربي»، في دورتها الـ 21 والذي نظّمه نادي دبي للصحافة، ممثل الأمانة العامة للجائزة. كما تفقد سموه أمس فعاليات المنتدى.
 
تحولات إعلامية
 
وفي دورته الـ 20 سلط منتدى الإعلام العربي الضوء على أبرز المحاور التي تلامس التحولات الإعلامية المتوقعة خلال المستقبل، من خلال جلسات متنوعة ترأسها نخبة من الإعلاميين المخضرمين وصناع القرار للجهات الراعية للمنتدى مثل، دي بي ورلد، ومؤسسة دبي للإعلام، وميتا، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وغيرهم، ومجموعة من الإعلاميين في منطقة دول الخليج والوطن العربي والعالم.
 
حيث تناولت الجلسة الافتتاحية الرسمية في اليوم الأول «مستقبل التجارة في عالم إعلامي متغير» وجلسة بعنوان «الإعلام العربي.. التحولات والتأثير»، كما تطرق المنتدى لمستقبل الإعلام في عصر الميتافيرس، وغيرها الكثير من الجلسات والنقاشات المتنوعة.
 
عناوين
 
فيما افتتح اليوم الثاني بجلسة حملت عنوان «الشرق الأوسط.. مسرح التغيير الكبير»، كما استضاف المسرح الرئيسي جلسة أخرى بعنوان «إعادة تشكيل المشهد السياسي في المنطقة». بالإضافة إلى العديد من الجلسات الحوارية والنشاطات التي أحياها كبار الشخصيات في قطاع الإعلام والتلفزيون.
 
طباعة Email