محمد الملا: مناقشة القضايا اليومية للناس يجب أن تنطلق من وازع وطني

ت + ت - الحجم الطبيعي

سلط الإعلامي محمد الملا، مقدم برنامج ديوان الملا خلال جلسة «حرية الرأي والتعبير.. الوطنية أولاً» التي أقيمت ضمن فعاليات اليوم الأول لمنتدى الإعلام العربي في دورته العشرين، الضوء على مفهوم حرية الرأي والتعبير باعتبارها إحدى المؤشرات التي يقاس بها تحضر ورقي المجتمعات.

حيث يسهم تبادل الأفكار والنقاشات المتبادلة في تعزيز الإبداع والابتكار والوصول إلى حلول للمشكلات، مشيراً إلى المسؤولية الوطنية لحرية الرأي والتعبير وتداعياتها في حال انحرف مسارها عن الموضوعية لتتسبب في نزاعات وخلافات.

وتناول محمد الملا الفهم الخاطئ من قبل البعض لمفهوم حرية الرأي عند مناقشته لقضايا المجتمع، ووقوعه في فخ الإساءة لوطنه وتشويهه لإنجازاتها وسمعة العالم العربي ككل بداعي حرية التعبير، مؤكداً أن مناقشة السلبيات والقضايا اليومية للناس يجب أن تنطلق من وازع وطني وحرص على التطور والنمو وتلافي السلبيات.

وأكد الملا خلال الجلسة التي أقيمت ضمن احتفالية المنتدى بدورته العشرين، على أهمية منصات التواصل الاجتماعي في تشكيل وجدان الشعوب، وأهمية العمل على استقطاب المواهب الشابة من قبل المؤسسات الإعلامية الحكومية من خلال رؤية واضحة تمنحهم حرية التعبير المنظم في إطار قانوني يكفل لهم العمل ضمن منظومة تشريعية وإعلامية متكاملة.

ولفت الملا إلى ضرورة تعزيز مصداقية الإعلام الحكومي لدى الجمهور العربي، لافتاً إلى فترة ما سمي بالربيع العربي وتدافع المستخدمين على استقاء المعلومات المضللة من منصات التواصل الاجتماعي في عدد من الدول، بينما كان هناك في المقابل مغردون ومؤثرون يدافعون عن الأوطان بالمعلومة الصادقة والصوت والصورة.

طباعة Email