نورة الكعبي خلال مشاركتها افتراضياً في مؤتمر اليونيسكو للسياسات الثقافية:

الإمارات تواصل دعم سياسات النهوض بالإبداع

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب، أن دولة الإمارات تواصل دعم السياسات المستقبلية للنهوض بقطاع الصناعات الثقافية والإبداعية، من خلال تطوير منظومة متكاملة للارتقاء بالقطاع، وإيجاد بيئة داعمة، تعزّز من روابط التعاون المؤسسي والمعرفي متعدد التخصصات.

جاء ذلك خلال مشاركة معاليها، عبر تقنية الاتصال المرئي في فعاليات مؤتمر اليونيسكو العالمي للسياسات الثقافية والتنمية المستدامة «موندياكلت 2022»، الذي انعقد خلال الفترة من 28 إلى 30 سبتمبر 2022، في المكسيك، في حين ترأس وفد دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى المؤتمر، سالم خالد عبد الله القاسمي المندوب الدائم للدولة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو).

تنويع

واستعرضت معاليها خلال جلسة تحت عنوان: «مستقبل الاقتصاد الإبداعي: الأهمية المتزايدة للاقتصاد الإبداعي في عالم ما بعد الوباء»، تجربة دولة الإمارات التي استفادت من القطاعات الثقافية والصناعات الإبداعية، لتنويع اقتصادها خلال فترة التعافي من الوباء.

وقالت معاليها: «تدرك دولة الإمارات، حجم القوة المتنامية للصناعات الثقافية والإبداعية وتأثيرها في الاقتصاد، لا سيما في ظلّ الظروف الاستثنائية غير المتوقّعة، حيث إن هذا القطاع الحيويّ استطاع أن يسهم بنسبة 3.5 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، ومن المتوقع أن ترتفع النسبة إلى 5 في المئة بحلول عام 2031».

قضايا

وكان المؤتمر الذي استمرت أعماله على مدار ثلاثة أيام، قد استضاف مجموعة من الفعاليات الجانبية، التي ناقشت العديد من القضايا، أبرزها حشد السياسات الثقافية لمواجهة التحديات العالمية، من أجل قطاع ثقافي أكثر قوة ومرونة، حيث شاركت ابتسام سيف الزعابي خبيرة المنظمات الدولية، من اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم لدولة الإمارات، في حلقة نقاشية حملت عنوان «المكتبات: تسريع الروابط بين التعليم والثقافة: شراكة لتمكين القطاع الثقافي».

«آرت دي إيجيبت»

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الثقافة والشباب، عن انضمامها للدورة الخامسة من معرض «آرت دي إيجيبت»، كشريك عالمي، الذي يقام في هضبة الاهرامات في مصر.

مشاركة

ويشارك من دولة الإمارات كل من الفنانة الإماراتية زينب الهاشمي، والفنان التونسي العالمي المقيم في الإمارات «إل سيد»، بمجموعة من أعمالهم الفنية في الدورة الخامسة من معرض «آرت دي إيجيبت»، حيث سيتعرف الجمهور خلال مشاركة الهاشمي، إلى عملها الفني «تمويه الإبل 1.618 المسلة الناقصة»، وهو عبارة عن مشروع فني مستمر من سلسلة «تمويه الإبل»، الذي يحاكي في مجسماته القطع الأثرية المصرية القديمة.

طباعة Email