أعضاء مجلس العين للشباب لـ«البيان»:

نتكاتف لتنمية مهارات الشباب وتعزيز تواصلهم في المجتمع

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد أعضاء مجلس العين للشباب حرصهم كفريق عمل واحد على التكاتف لإيجاد فرص واسعة لشباب العين بهدف إبراز مهاراتهم، واستكشاف قدراتهم وتنميتها، وتبادل الخبرات فيما بينهم، وتعزيز التواصل بين الشباب في المجتمع، وتشجيعهم للحضور في المجالس، ونشر الثقافة والقيم الإماراتية بينهم، جاء ذلك خلال لقاء «البيان» في قصر المويجعي أعضاء مجلس العين للشباب الذي أتم دورته الثانية بنجاح.

حرص

وقالت فاطمة الحلامي، رئيسة المجلس: «نهدف فعلياً إلى الوصول لأكبر شريحة من فئة الشباب على مستوى الإمارة، حيث يعتبر المجلس حلقة وصل بين شباب مدينة العين والقيادة الرشيدة، وذلك لرفع المقترحات والتحديات التي تواجههم، والحرص التام على دعم الأنشطة والمشاريع بمختلف المجالات التي تتناسب مع تطلعات الشباب».

كما أشارت نورة البلوشي، نائبة رئيسة المجلس، إلى اجتهاد جميع أعضاء المجلس وبلا استثناء إلى الإسهام الفعلي بما يسهم في تعزيز دور شباب مدينة العين في بناء مستقبل الدولة، إلى جانب تحويل الأفكار إلى مبادرات شبابية تعمل على تنمية الشباب وتدريبهم وإكسابهم الخبرات.

تحديات

بدورها، قالت نورة الحراصي، المسؤول الإعلامي: «يسعى فريق المجلس دائماً لتسليط الضوء على أهم التحديات التي تواجه الشباب في مدينة العين تحديداً، ورفع الاحتياجات والمتطلبات ليتم إيجاد الحلول لها وتنفيذها من قبل جهات الاختصاص بما يخدم الشباب».

طاقات

وأوضحت النيرة الأحبابي، المنسق العام، أن مشروع منصة سفراء مجلس العين للشباب يتطلع إلى استثمار طاقات ومهارات شباب مدينة العين، حيث يركز على إشراك نخبة من شباب المدينة المتميزين من مختلف القطاعات. وتعزز المنصة دور السفراء المحوري وتستثمر مهاراتهم وخبراتهم في تنفيذ الخطط الاستراتيجية ومشاريع المجلس.

دعم

وأشارت وضحة الكعبي، مسؤول البيانات، إلى سعي مجلس العين للشباب من خلال مشروع منصة لإنشاء أندية مجتمعية فعالة تدعم الهواة والموهوبين من الشباب في مدينة العين، بالإضافة إلى تنظيم مختلف الفعاليات والمبادرات لهم، مضيفة: «نظمنا أول مبادرة تحت عنوان واحة الفنون لتسليط الضوء على الرسامين والفنانين في العين، وخلق مساحة لعرض رسوماتهم وإبداعاتهم».

كما لفت عبدالله الدرعي، المسؤول المالي، إلى أنه أطلق مجلس أبوظبي للشباب بالتعاون مع مجالس أبوظبي وديوان الرئاسة مبادرة ساعة مع الشباب بهدف تسليط الضوء على المواهب الشابة في مواضيع مختلفة وتعزيز قنوات التواصل مع الشباب، حيث تم تنظيم الجلسة الأولى في أبوظبي، فيما تم تنظيم الجلسة الثانية في الظفرة، واستضاف مجلس العين للشباب ثالث جلسات المبادرة في مجلس المرخانية تحت عنوان «الثقافة المالية» لتعزيز مفهوم الثقافة المالية ودعم مهارة إدارة الأموال.

إحصائيات

وتطرق سيف الكعبي، المسؤول اللوجيستي في حديثه عن سر نجاح مجلس العين للشباب، مؤكداً أن جزءاً كبيراً من نجاح مجلس العين للشباب هو من خلال اجتهاد المتطوعين والشركاء والداعمين، فهناك أكثر من 30 شخصاً يتطوعون مع مجلس الشباب في مختلف المبادرات، إلى جانب دعم 30 شريكاً كبلدية مدينة العين، وجامعة الإمارات، ودائرة الثقافة والسياحة، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وحديقة الحيوانات بالعين.

500

قال سيف الكعبي: «استثمر أعضاء مجلس العين للشباب أكثر من 500 ساعة في خدمة شباب مدينة العين، حيث تم من خلالها تنفيذ 7 مبادرات، ودعم 10 مبادرات أخرى، وبلغ عدد المستفيدين من هذه المبادرات أكثر من 650 شاباً وشابة في المدينة الخضراء».

طباعة Email