مركز العلوم الجنائية في دائرة القضاء يستقبل وفداً من شرطة أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل مركز العلوم الجنائية والإلكترونية بدائرة القضاء في أبوظبي، وفداً من القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وذلك في إطار تعزيز سبل التعاون والشراكة وتبادل المعارف في المجالات ذات الاهتمام المشترك، تماشياً مع توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، بتبادل الخبرات مع الجهات المعنية، لتحقيق التكامل بين مختلف المؤسسات، وصولاً إلى تطبيق أفضل الممارسات العالمية.

وكان المهندس سعيد العمودي، مدير مركز العلوم الجنائية والإلكترونية بدائرة القضاء، قد استقبل الوفد الذي ضم كلاً من العقيد الدكتور عيسى العوضي من القيادة العامة لشرطة أبوظبي، والرائد عادل آل علي مدير مكتب شؤون الضحايا بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، والرائد محمد آل علي مكتب شؤون الضحايا بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي.

وبحث الجانبان خلال الزيارة أطر تقوية أواصر الشراكة الفاعلة لتحقيق التطلعات الريادية بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، وتعزيز تبني الأفكار الاستباقية والاستشرافية المشتركة لوضع المنهجيات والسياسات العلمية والعملية، لدعم الجاهزية الفنية للتعامل مع الحالات الطارئة، بما يسهم في دعم الاستقرار الأمني والاجتماعي. 

كما ناقشا تطوير خطط العمل والتعاون مع الفرق المعنية في الجهات الحكومية للاستجابة السريعة للطوارئ والأزمات، ووضع سيناريوهات وآليات عمل مشتركة لرفع الجاهزية وتعزيز التنسيق لمواجهة التحديات، إضافة إلى تشكيل فرق عمل مشتركة بشكل مستدام، وعقد دورات لتدريب المختصين في مجال العلوم الجنائية والإلكترونية.

واطلع الوفد الزائر على مهام وأقسام مركز العلوم الجنائية والإلكترونية بدائرة القضاء، والذي يقدم خدمات متنوعة عبر منظومة متطورة ومتكاملة وفق أرقى المستويات العالمية، بما يضمن فاعلية منظومة العدالة الجنائية، وصولاً إلى تحقيق قضاء عادل وناجز.

 كما تعرف على جهود المركز في تطبيق أفضل المعايير الدولية في مجال الفحوص الجنائية، إضافة إلى تعزيز التواصل مع الشركاء وبيوت الخبرة العالمية، للوقوف على أحدث التقنيات المستخدمة في هذا المجال الحيوي، بما ينعكس على جودة الأداء.

واستعرضت شرطة أبوظبي خلال الزيارة جاهزيتها في التعامل مع الحوادث والأزمات والكوارث الطارئة، لاسيما في تحديد هوية ضحايا الكوارث، وخططها المستقبلية والآليات التي تعمل على تطويرها للوصول إلى الاستجابة التي تلبي التطلعات الريادية.

طباعة Email