رئيس باراغواي يلتقي صقر غباش ويؤكد الحرص على تطوير العلاقات مع الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل ماريو عبده بينيتز رئيس جمهورية باراغواي معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي، والوفد البرلماني المرافق له، خلال زيارته الرسمية إلى باراغواي. ونقل معالي صقر غباش تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى رئيس باراغواي، وتمنيات سموهما لباراغواي، وشعبها الصديق بدوام الرقي في شتى المجالات.

من جانبه، حمل رئيس باراغواي رئيس المجلس الوطني الاتحادي تحياته إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مؤكداً وجود فرص واسعة ومشتركة للتعاون بين البلدين في المجالات كافة. ورحب رئيس باراغواي بمعالي صقر غباش، والوفد المرافق له، مؤكداً أهمية هذه الزيارة في تعزيز علاقات التعاون بين البلدين، مشدداً على أهمية دور البرلمانات في تطوير علاقات التعاون بين البلدين، مثمناً الدعم الذي قدمته الإمارات إلى القطاع الطبي في باراغواي لمواجهة جائحة جائحة كوفيد 19.

وتم خلال اللقاء، الذي حضره سعيد عبدالله القمزي سفير الدولة غير المقيم لدى باراغواي، بحث سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين الإمارات، وباراغواي، بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين، ويواكب التطور المتنامي في جميع القطاعات مع التأكيد على أهمية تفعيل العلاقات البرلمانية بين برلماني الدولتين، من خلال تبادل الزيارات وتعزيز التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام.

وتطرق الجانبان إلى الحديث عن القضايا الإقليمية والدولية وبحثا آخر المستجدات والتطورات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية، كما أكدا أهمية تحقيق السلم والأمن والاستقرار العالمي، ودعم كل الجهود المبذولة لتوفير مستقبل أفضل لشعوب العالم، وتحقيق الأمن والاستقرار المنشود علي مستوى العالم. وقال معالي صقر غباش: إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تحرص دائماً على أن تكون علاقاتها بالدول قائمة على أسس راسخة من التعاون المشترك والصداقة والاحترام المتبادل وتوطيد مبادئ الأخوة والتعاون بين الأمم والشعوب، وترسيخ أسس السلام والتعايش.

طباعة Email