700 مختص يشاركون في مؤتمر أمراض وجراحة الأذن بدبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنطلق فعاليات الدورة الـ 10 من مؤتمر ومعرض دبي لأمراض وجراحة الأذن وأعصاب الأذن 25 أكتوبر المقبل في مركز دبي التجاري العالمي بمشاركة أكثر من 700 من الخبراء والأطباء والمختصين بأمراض الأذن من المنطقة والعالم.

ويسلط المؤتمر الذي يستمر لـ 3 أيام ويعد الحدث الأبرز المتخصص بطب الأنف والأذن والحنجرة والجمجمة في الشرق الأوسط، الضوء على عدد من أبرز المواضيع المتعلقة باضطرابات الأذن والرأس والرقبة وأفضل وأحدث الأبحاث الطبية والعلاجات المتقدمة في المجال.

ويحظى هذا الحدث العلمي بدعم من وزارة الصحة ووقاية المجتمع والعديد من الجمعيات والمؤسسات الطبية من مختلف دول العالم ويمنح المشاركين نقاط التعليم الطبي المستمر «CME» من خلال حضور الندوات المتنوعة.

وتشهد دورة هذا العام 60 جلسة علمية بمشاركة 45 متحدثاً إضافة إلى عدد من ورش العمل المتخصصة، ويوفر المعرض المصاحب للمؤتمر الفرصة أمام الحضور لتطوير الشراكات المستدامة والتواصل بين المختصين في ضوء حضور أكثر من 30 علامة تجارية من أكثر من 20 دولة حول العالم.

مكانة

وأوضح الدكتور محمد الحمادي رئيس مؤتمر دبي لأمراض وجراحة الأذن وأعصاب الأذن، أن هذا الحدث المتخصص يوفر منصة علمية مميزة لمناقشة ومعالجة الأمراض المتعلقة وأبرز طرق العلاج الحديثة، ونوه بأن المؤتمر يشهد هذا العام نمواً كبيراً مقارنة بالأعوام السابقة من حيث الحجم وعدد الأطباء والمتخصصين والمقيمين والعارضين الدوليين ما يسهم في تعزيز مكانة دبي في قطاع تنظيم الفعاليات والمؤتمرات والمعارض وبالأخص الفعاليات المتخصصة في الرعاية الصحية.

وأشار إلى أن من بين أهم الجلسات التي يتضمنها برنامج المؤتمر جلسة حول مستجدات الفحوصات الطبية الدهليزية والدوار البصري وإعادة التأهيل الدهليزي.

ومن جانبه قال الدكتور تريسترام ليسر بروفيسور واستشاري جراحة طب الأنف والأذن والحنجرة، إن طب الأذن يعتبر الأساس في الجراحة المتقدمة وتلعب التكنولوجيا اليوم دوراً كبيراً في تحسين حياة عدد كبير المصابين والمتأثرين بمشاكل السمع.

طباعة Email