رؤى للتغلب على تحديات الاستدامة في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي 28 الجاري

ت + ت - الحجم الطبيعي

يشارك فيليبي كالديرون، الرئيس السابق للمكسيك، الرئيس الفخري للجنة العالمية للاقتصاد والمناخ، وجيم يونغ كيم، الرئيس السابق لمجموعة البنك الدولي، في فعاليات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي 2022، في دورته الـ 11 التي تقام في الفترة من 28 وحتى 29 سبتمبر الجاري بمركز إكسبو الشارقة، مستعرضين رؤية شاملة للتغلب على التحديات التنموية الملحة المتعلقة بالاستدامة والتنمية البشرية.

ويطرح المسؤولان الدوليان في المنتدى، الذي ينظمه المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة تحت شعار «تحديات وحلول»، رؤيتهما حول أهمية توظيف فنون الاتصال على تنوعها لإقناع الجمهور بالقرارات الداعمة للاقتصاد الأخضر، بالإضافة إلى كيفية تبني وتنفيذ الخطط حكومياً واجتماعياً لتحقيق التوازن والإنجازات في التعليم والصحة وبناء رأس المال البشري ومكافحة التغير المناخي.

ويستعرض فيليبي كالديرون في خطاب بعنوان: «النمو الأخضر، آليات اتخاذ القرارات»، كيفية اتخاذ قرارات تتعلق بسياسات بيئية واقتصادية تحقق المصلحة العامة وطرق إقناع الجمهور بها.

ويبين الرئيس السابق للمكسيك، الرئيس الفخري للجنة العالمية للاقتصاد والمناخ، أبرز التحديات في اتخاذ قرارات النمو الأخضر، والكيفية التي يتم بها تحليل الواقع واستشراف المستقبل أثناء تطبيق قرارات الاقتصاد البيئي، كما يوضح حاجة العالم إلى قنوات اتصالية جديدة في قضايا المناخ للحد من مخاطره على البشرية.

جهود التغيير

وفي جلسة رئيسة بعنوان: «نضالات التغيير.. كيف تكون؟»، تديرها لبنى بوظه، رئيسة تحرير قسم الاقتصاد في قناة سكاي نيوز عربية، يستكشف جيم يونغ كيم، آفاق بناء هندسة التغيير حكومياً واجتماعياً وجعلها ثقافة لتحقيق النجاحات. ويتطرق الرئيس السابق لمجموعة البنك الدولي، إلى الأسباب التي تجعل قضايا الفقر والمناخ والأمراض عقبات أساسية أمام جهود التغيير، وعلاقة ذلك بالاتصال الحكومي، ليستشرف مستقبل الاتصال بين الحكومات والشعوب.

طباعة Email