5 ملايين مستفيد من 43 مبادرة اجتماعية لطرق دبي 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت هيئة الطرق والمواصلات بدبي «تقرير الاستدامة السنوي السابع 2021»، الذي يسلط الضوء على أبرز ممارساتها وتطبيقاتها على صعيد البيئة والمجتمع والحوكمة (ESG)، كجزء من استراتيجية الهيئة الساعية إلى تعزيز الشفافية والإفصاح عن أدائها السنوي في مجال الاستدامة، وأظهر التقرير أن حوالي 5 ملايين شخص استفادوا من 43 مبادرة للمسؤولية الاجتماعية للهيئة خلال 2021.

ويعكس تقرير الاستدامة السابع التقدم الذي حققته الهيئة في مسيرة ريادتها كأول جهة حكومية في قطاع النقل تحقق إنجازات موثوقة تغطي كل البيانات والمعلومات والإحصاءات المعروضة في تقرير الهيئة للاستدامة على مدار خمس سنوات (2017-2021)، وفقاً للمعايير الدولية ISAE3000 باستخدام بروتوكولات DNV GL VeriSustain ذات الصلة.

معايير

وتعد هيئة الطرق من بين الجهات الحكومية الأولى عالمياً التي تنشر تقرير الاستدامة الخاص بها وفقاً لأحدث معايير مبادرة إعداد التقارير العالمية (GRI Standards) التي ستكون إلزامية بحلول عام 2023.ويستعرض التقرير في محور الاستدامة الأول (الريادة المجتمعية) في 2021، موضحاً أن حوالي 5 ملايين شخص استفادوا من 43 مبادرة للمسؤولية الاجتماعية، تم تنفيذها داخل الهيئة وفي المجتمع المحلي وخارج الدولة في الدول الشقيقة والصديقة. وبلغت نسبة رضا المتعاملين 91.3% خلال العام الماضي.

وفي محور الاستدامة الثاني المتمثل بـ(الريادة البيئية)، أشار التقرير إلى ارتفاع عدد مستخدمي وسائل النقل الجماعي والتنقل المشترك بنسبة 18.5%، وتم تطبيق 36 مبادرة في مجال الهيئة للطاقة والاقتصاد الأخضر، والتي أسهمت بدورها في تحقيق الهيئة وفورات قياسية في عام 2021 بلغ حجمها أكثر من 68 مليون كيلوواط/‏‏‏‏‏‏ساعة من الكهرباء، و43 مليون لتر من الوقود، وخفض انبعاثات بما يقارب 155 ألف طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون وتحويل ما يقارب 450 ألف طن من النفايات عن مكبات النفايات من خلال ممارسات فعّالة في إدارتها.

محور

وتناول التقرير في محور الاستدامة الثالث (الازدهار الاقتصادي) تحقيق الهيئة نسبة 161% من الإنجاز المستهدف المخطط له لترشيد التكلفة، فيما بلغت نسبة رضا الموردين 91.8%، وبلغت نسبة تعظيم قيمة الأصول حوالي110%، حيث طورت الهيئة خارطة طريق لإدارة الأصول حتى عام 2030.

وبلغ عدد مستخدمي وسائل النقل الجماعي والتنقل المشترك في دبي التي تشمل كلاً من مترو دبي وترام دبي وحافلات المواصلات العامة، ووسائل النقل البحري، ومركبات الحجز الإلكتروني ومركبات التأجير الذكي، إضافة إلى مركبات الأجرة، في عام 2021، حوالي 461 مليون راكب، مقارنة بنحو 346 مليون راكب في عام 2020، وبلغ المتوسط اليومي لعدد مستخدمي وسائل النقل الجماعي ومركبات الأجرة العام الماضي قرابة (1.3) مليون راكب، مقارنة بنحو (948) ألف راكب في عام 2020، مما يؤكد على نجاح جهود الهيئة التي أسهمت في سرعة تعافي قطاع النقل الجماعي، وعودته لوضع ما قبل الجائحة، وعززت ثقة مستخدمي وسائل النقل الجماعي.

تنقل مستدام

يسلط التقرير الضوء على دور الهيئة في صياغة مستقبل التنقل المستدام بالتركيز على استشراف المستقبل وتبني المشاريع الاستراتيجية الداعمة للاقتصاد، وتحقيق الرفاهية لسكان وزوار دبي، ومواكبة التوجهات العالمية في مجالي النقل والطرق، وتعزيز مساعي الهيئة لتكون رائدة عالمياً في تقديم خدمات مبتكرة لكافة شرائح المجتمع، إذ اعتمدت خارطة طريق لتحقيق وسائل التنقل الجماعي انبعاثات كربونية صفرية بحلول عام 2050.

 

طباعة Email