رئيس الدولة والرئيس الصربي يبحثان العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية والعالمية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " وفخامة الكسندر فوتشيتش رئيس جمهورية صربيا الصديقة مختلف جوانب التعاون المشترك بين البلدين والفرص الواعدة لتنميته وتنويع قاعدته بما يخدم مصالحهما المتبادلة .. إضافة إلى عدد من القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين.

جاء ذلك خلال جلسة المحادثات التي عقدها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ـ في قصر الوطن في أبوظبي ــ مع فخامة الكسندر فوتشيتش الذي بدأ اليوم زيارة رسمية إلى الدولة.

ورحب صاحب السمو رئيس الدولة بالرئيس الصربي والوفد المرافق في دولة الإمارات .. متطلعاً إلى أن تشكل الزيارة دعماً نوعياً للعلاقات الثنائية لفتح مجالات جديدة للتعاون بين البلدين بما يلبي تطلعاتهما وشعبيهما إلى مزيد من التقدم والتنمية المستدامة والازدهار.

واستعرض صاحب السمو رئيس الدولة والرئيس الصربي .. مسارات التعاون الثنائي في المجالات الاستثمارية والاقتصادية والتجارية.. إضافة إلى العلوم والتكنولوجيا والأمن الغذائي والزراعة والطاقة المتجددة والفضاء وغيرها من جوانب التعاون بين البلدين.

كما تناول الجانبان عدداً من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

وقال صاحب السمو رئيس الدولة.. إن العلاقات الإماراتية - الصربية قوية وفي تطور مستمر .. مشيراً سموه إلى أن مجالات التعاون بين البلدين متنوعة تشمل العديد من القطاعات الحيوية والتي تشهد اليوم توقيع عشر اتفاقيات لتعزيز جسور التعاون بين البلدين.

من جانبه أعرب فخامة الكسندر فوتشيتش عن سعادته بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان .. معربا عن شكره لكرم الضيافة وحسن الاستقبال الذي حظي به.

وأشار إلى الدعم الذي تقدمه دولة الإمارات إلى بلاده خاصة في الأوقات الصعبة ، مؤكدا اهتمام بلاده بتوسيع آفاق علاقاتها مع الدولة في ظل الفرص والمقومات العديدة المتاحة لتعزيزها.

ورحب الجانبان باتفاقية الشراكة الإستراتيجية الشاملة التي أعلنتها دولة الإمارات وصربيا اليوم مؤكدين أهميتها في توسيع آفاق التعاون المشترك والاستثمار في الفرص المتنوعة التي تتوفر لدى البلدين في العديد من المجالات بما يحقق مصالحهما المتبادلة ويلبي تطلعات شعبيهما إلى مزيد من التنمية والازدهار.

وسجل رئيس صربيا كلمة في سجل كبار الزوار الخاص في قصر الوطن أعرب خلالها عن سعادته بزيارة دولة الإمارات واعتزازه بعلاقات الصداقة التي تجمع البلدين متمنياً مزيداً من النمو والتطور لهذه العلاقات ودوام التقدم والازدهار للدولة.

حضر اللقاء.. سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان ومعالي الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان مستشار الشؤون الخاصة في ديوان الرئاسة ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة ومعالي عبد الله بن سلطان بن عواد النعيمي وزير العدل ومعالي محمد مبارك المزروعي مستشار في ديوان الرئاسة وسعادة الدكتور محمد حمد الكويتي رئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات وسعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية وسعادة مبارك سعيد الظاهري سفير الدولة لدى صربيا وعدد من كبار المسؤولين.

كما حضر اللقاء الوفد المرافق للرئيس الصربي الذي يضم عدداً من الوزراء وكبار المسؤولين.

طباعة Email