شرطة دبي تختتم دورة «التحقيق الجنائي مع الأطفال»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت الإدارة العامة لحقوق الإنسان بشرطة دبي، ممثلة بإدارة حماية الطفل والمرأة، الدورة التدريبية بعنوان «التحقيق مع الأطفال»، والتي استهدفت من خلالها الضباط ومساعديهم، والخبراء والعاملين في مجال التحقيق الجنائي في مراكز الشرطة والإدارات العامة، بهدف تعزيز قدراتهم المهنية في التعامل مع الأطفال، وإيضاح آليات العمل المتخصصة والمتبعة عالمياً في مجال المقابلات النفسية والجنائية مع الأطفال، والتي تتضمنها التشريعات الدولية لحقوق الطفل، وقانون «وديمة».

أساليب

وتطرقت النقيب فوزية مبارك بديوي، محققة جنائية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، إلى كيفية التحقيق مع الأطفال في مراكز الشرطة، بهدف تعزيز الأساليب الصحيحة لتنفيذ التحقيقات، مشيرة إلى الحقوق الأساسية في قانون الطفل «وديمة»، ومقدمة شرحاً للمصطلحات القانونية في قانون «وديمة»، وآلية التعامل مع الأطفال في التحقيق، والكيفية، وتفصيل مهام فريق التحقيق عند الانتهاء من التحقيق، والقنوات التي شرعتها الدولة للتواصل مع الطفل. إلى جانب تناولها محاضر الإفادة وتفاصيله ونماذج عملية له.

كما تضمّن اليوم الختامي، تدريبات عملية لبلاغات واردة إلى مراكز الشرطة، ومركز القيادة والسيطرة، لحالات مختلفة، كان الأطفال طرفاً فيها، وكيفية أخذ إفادتهم، والتصرف معهم وفقاً للقوانين والتشريعات.

 واستعرضت النقيب فوزية قنوات التواصل مع الأطفال من الشركاء الخارجيين، وهم هيئة تنمية المجتمع، ومؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، وهيئة الصحة بدبي، ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، ووزارة التربية والتعليم. في حين يتمثل الشركاء الداخليون بإدارة الرقابة الجنائية، والإدارة العامة لحقوق الإنسان، والإدارة العامة لمكافحة المخدرات، وخدمة الأمين، والإدارة العامة لإسعاد المجتمع، والإدارة العامة للأدلة الجنائية.

طباعة Email