كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تختتم دورة تدريبية وتأهيلية في مصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية برنامجها لتدريب وتأهيل مجموعة من القادة الحكوميين من جمهورية مصر العربية في إطار شراكة استراتيجية مع المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة المصري، وذلك خلال فعالية أقيمت أمس في مقر الكلية، بحضورعبدالله علي بن زايد الفلاسي المدير العام لدائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، رئيس مجلس أمناء كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، والدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي للكلية، والبروفيسور رائد عواملة، عميد الكلية، بجانب عدد من قيادات كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية والمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة المصري.

وقال عبدالله علي بن زايد الفلاسي: «سعداء بتخريج وتكريم نخبة من القيادات الحكومية في جمهورية مصر العربية الشقيقة، حيث تسعى الكلية دوماً إلى المساهمة في تطوير الأداء الحكومي في مختلف دول المنطقة والعالم انطلاقاً من رسالتنا التي نحمل خلالها تجربة دولة الإمارات التنموية الرائدة وننشرها في العالم من أجل مستقبل أفضل للحكومات والشعوب. ونتوجه بشكر خاص إلى المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة في مصر على شراكته المتميزة مع الكلية، آملين في تعاون أكبر خلال المرحلة المقبلة».

تبادل خبرات

ومن جهته، قال الدكتور علي بن سباع المري: «على مدار أسبوع، شكل تواجد نخبة من القيادات الحكومية المصرية فرصة كبيرة لنا لتبادل الخبرات والمعارف وأفضل التجارب، حيث حرصنا على استعراض أفضل ما لدينا من تجارب ورؤى يمكن من خلالها دفع العمل الحكومي والأداء إلى أفضل المستويات. سعداء باستضافة الوفد الحكومي المصري وسنعمل الفترة المقبلة على تعزيز دورنا في تأهيل وإعداد القادة الحكوميين في المنطقة والعالم بما يواكب مختلف المتغيرات العالمية وبما يخدم تحقيق كل أهداف التنمية المستدامة والارتقاء بالأداء الحكومي إلى مستويات تنافسية تستطيع أن تخلق مستقبل أفضل للأجيال القادمة».

مذكرة تفاهم

وقّع قطاع الخدمات الطبية في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية مذكرة تفاهم مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، بهدف تعزيز آفاق العمل المشترك. جاء توقيع الاتفاقية بحضور الدكتور عصام الزرعوني المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، والدكتور علي بن سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية.

طباعة Email