برعاية حاكم الشارقة.. «الاتصال الحكومي» يستضيف 160 متحدثاً

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تستضيف الدورة الـ11 للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي 2022، الذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، أجندة غنية بالفعاليات والجلسات والخطابات وورش العمل، للخروج بتوصيات وحلول مبتكرة للتحديات الحالية والمستقبلية التي تواجهها المجتمعات، بما ينسجم مع شعار المنتدى «تحديات وحلول».

ويشهد المنتدى، الذي يقام يومي 28 و29 سبتمبر في مركز إكسبو الشارقة، عقد 7 جلسات رئيسية، و10 خطابات ملهمة، و6 فعاليات استباقية، و6 ورش عمل، و13 منصة تفاعلية، و40 فعالية مصاحبة، يشارك فيها 160 متحدثاً عربياً وأجنبياً من صناع القرار والمسؤولين والخبراء، يقدمون رؤاهم حول أهمية الاتصال الحكومي الفاعل في مواجهة المتغيرات المحلية والعالمية، والأزمات الاقتصادية، والفرص الكامنة وراءها، لاسيما في ظل تطور أدوات الاتصال، وانعكاسها على العلاقات الاجتماعية.

تحديات وحلول

ويؤكد شعار المنتدى هذا العام على دور الاتصال الحكومي في تعريف المتخصصين والجمهور بالتحديات، واستخدام منهجيات الاتصال المناسبة التي تحفز الجمهور على المساهمة في ابتكار الحلول والممارسات الملائمة للتغلب على التحديات والعقبات.

وقال طارق سعيد علاي، مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة: «تلعب الحكومات دوراً رئيساً في التعامل مع التحديات والظروف المتغيرة وإدارة الأزمات، لكن التواصل الفاعل والمتبادل بين الحكومة والجمهور يبقى المحور الأساسي في تعزيز كفاءة الاستجابة للتحديات».

وأضاف: «على مدى عقد من الزمن، تمكن المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، الذي تحتضنه إمارة الشارقة، من إعادة تقديم مشهد الاتصال الحكومي، عبر مجموعة كبيرة من التوصيات والأفكار التي تميزت بنظرة استشرافية، واليوم يواصل المنتدى في دورته الـ 11 أهدافه لبلورة المزيد من الرؤى لمستقبل القطاع».

وتابع: «أدعو جميع العاملين في مجال الاتصال والخبراء وأصحاب الأعمال والمفكرين وطلاب كليات الإعلام والمهتمين لمشاركتنا، وتقديم أفكارهم للتحديات القائمة والمستقبلية، فالمنتدى يهدف لإطلاق حوار مفتوح يقدم رؤية شاملة للتحديات والحلول».

وتتضمن فعاليات المنتدى 7 جلسات تحت عناوين: «نضالات التغيير.. كيف تكون؟»، و«الأزمات الاقتصادية، بين الاحتواء الإيجابي والتكيف السلبي»، و«الدراما، ما بين البناء الفكري واللغوي»، و«عندما يصبح الصفر إنجازاً» و«التدمير الإبداعي.. ما الذي استفاده العالم؟»، و«مستقبل العالم بين الويب 3 والميتافيرس والذكاء الاصطناعي»، و«انعكاسات الاتصال العمومي على المشاريع الناشئة».

10 خطابات

يتحدث نخبة من كبار المسؤولين المحليين والدوليين وقادة الفكر والمثقفين والفنانين حول تجاربهم ورؤاهم في 10 «خطابات ملهمة» خلال المنتدى تحت عناوين: «أي نوع من الحكومات يحتاج العالم؟»، و«مستقبل الاقتصاد الإبداعي.. هل نحن مستعدون؟»، و«القيادة بالتأثير»، و«ثقافات متوازنة.. علاقات متكافئة»، و«السينما.. قنوات اتصالية متجددة»، و«تحقيق الأحلام لا يعترف بالمستحيل»، و«قوة العادات»، و«الشراكات الخلاقة وحراس البوابة الجدد»، و«اقتصاد المهارات والجيل القادم من الحكومات»، و«النمو الأخضر.. آليات اتخاذ القرارات».

طباعة Email