بحث التعاون البرلماني بين الإمارات والسعودية

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، والشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، رئيس مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية الشقيقة، جلسة مباحثات رسمية في مقر المجلس بأبوظبي، جرى خلالها بحث تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين والتنسيق والتشاور لتوحيد الرؤى والمواقف حيال مختلف القضايا ذات الأولوية والاهتمام المشترك المطروحة على أجندة الفعاليات البرلمانية الدولية، بما يواكب العلاقات الاستراتيجية القائمة بين البلدين، والتي تعد نموذجاً فريداً لعلاقات تاريخية راسخة ونموذجاً للتعاون والتضامن العربي.

وقال معالي صقر غباش، إن العلاقات الإماراتية - السعودية تشكل نموذجاً متميزاً للعلاقات بين دولتين شقيقتين، ترتبطان بأواصر تاريخية وعادات وتقاليد وخطط ومصير مشترك، قائم على الأهداف والمواقف التي تحقق تكامل الرؤى بين البلدين، للتعامل مع الحاضر وبناء المستقبل، وبما يلبي تطلعات ورؤية القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والمتمثلة بالارتقاء الدائم بمستوى العلاقات الثنائية بوصف ذلك ركيزة أساسية من ركائز تعزيز العلاقات العربية بشكل عام.

جهود

وأكد معاليه على أن دولة الإمارات العربية المتحدة ترتبط بعلاقات أخوية قوية وتاريخية، توطدت بشكلها الرسمي؛ بفضل جهود المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود، طيب الله ثراهما.

وشدد الجانبان على أن العلاقات الاستراتيجية القائمة بين الدولة والمملكة العربية السعودية، تعززها روابط الدم والإرث والمصير والمصالح المشتركة والرؤى المتوافقة، التي حرصت قيادتا البلدين على توثيقها وترجمتها إلى مبادرات بناءة؛ من خلال تأسيس مجلس التنسيق السعودي - الإماراتي الذي يعمل وفق استراتيجية مشتركة بين البلدين، تضمن توظيف الإمكانات التجارية والاستثمارية الضخمة لدفع عجلة التنمية واستدامتها.

مباحثات

وجرى خلال جلسة المباحثات استعراض سبل تعزيز علاقات التعاون الاستراتيجية القائمة بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس الشورى في المملكة العربية السعودية الشقيقة، خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية القادمة، فضلاً عن استعراض التطورات والمواقف الراهنة، لا سيما ما يتصل بالملفات ذات الاهتمام المشترك. وتطرقت جلسة المباحثات إلى مسيرة علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، والتي انعكست بشكل إيجابي على العلاقات البرلمانية، عبر التشاور والتعاون والتنسيق القائم بين برلماني البلدين.

ومن جانبه أشاد الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، رئيس مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية الشقيقة، بالعلاقات الأخوية الراسخة بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة التي توطدت عبر عقود من الزمن، وتوجت برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، مما أكسبها عمقاً تجسد في اتفاق مواقف البلدين الشقيقين إزاء العديد من قضايا المنطقة.

طباعة Email