حكومة الإمارات تطلق مسحاً اقتصادياً لدعم صناعة الفضاء الوطنية

تصوير: أحمد بدوان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت معالي سارة الأميري وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، خلال مؤتمر صحفي عقد في مركز أدنوك لإدارة الأعمال بأبوظبي أمس، وبحضور كبار المسؤولين والمختصين، عن مشروع «المسح الاقتصادي للفضاء 2022»، وذلك بالشراكة مع وكالة الإمارات للفضاء، والمركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، وبالتعاون مع المؤسسات الوطنية العاملة في هذا المجال من القطاعين الحكومي والخاص، والجهات الأكاديمية والبحثية العاملة في مجال تكنولوجيا الفضاء والاتصالات في الدولة، ومؤسسات الاتصالات وتقنيات الفضاء، والشركات الصناعية العاملة في تكنولوجيا الفضاء بمختلف تقنياتها، والجامعات والمراكز الأكاديمية.

صناعة الفضاء

وقالت معالي سارة الأميري، إن دولة الإمارات العربية المتحدة وبفضل رؤى قيادتها الرشيدة وضعت صناعة الفضاء ضمن أهم أولوياتها للـ 50 عاماً المقبلة، وأعلنت عن العديد من الخطط والمبادرات لتصبح الدولة واحدة من أهم مطوري تكنولوجيا الفضاء على مستوى العالم، وانعكس ذلك على مشاريعها في قطاع الفضاء التي مثلت تجربة ملهمة ومحورية عززت الجهود العالمية في تطوير هذه الصناعة، وتمّ تتويجها بنجاح وصول أول مسبار عربي إلى كوكب المريخ «مسبار الأمل»، الذي بات مصدراً مهماً للبشرية لأهم البيانات والحقائق الجديدة حول الكوكب الأحمر.

دعم الاقتصاد

وأضافت معاليها: إن تكنولوجيا الفضاء واستكشافه تعتبر محوراً رئيسياً لإحداث التغيير الإيجابي على الاقتصاد العالمي والمجتمعات البشرية، ولا بد من تعزيز التعاون العالمي، والعمل المشترك بين الحكومات والقطاع الخاص لبناء القدرات والمهارات العالمية، لتطوير علوم وتكنولوجيا الفضاء لتصبح واحدة من أهم أدوات التنمية الصناعية في المنطقة والعالم.

قياس الأداء

ومن جهته، كشف سالم القبيسي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، عن أن حجم الإنفاق التجاري على قطاع اقتصاد الفضاء في الدولة خلال الفترة من 2015 إلى 2020 بلغ 10.9 مليارات درهم، كما زادت الاتفاقيات التعاقدية للخدمات والتطبيقات الفضائية بنسبة 40% خلال العام 2020.

أداة معرفية

وبدورها، قالت حنان منصور أهلي مدير المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، إن المسح الاقتصادي للفضاء 2022 أداة معرفية مهمة تقوم على توظيف البيانات لتطوير صناعة الفضاء في الدولة، وتقييم الوضع الحالي من خلال رصد واقع هذا القطاع الحيوي، وتعزيز صنع القرار ورسم السياسات التي تسهم في تطوير واستدامة اقتصاد الفضاء في الدولة.

وأكدت حنان أهلي أهمية الدور المحوري للقطاع الحكومي وشبه الحكومي والخاص في تطوير صناعة الفضاء في الدولة، حيث يعمل ما يقرب من 3100 من المهندسين والفنيين والمختصين، في أكثر من 80 جهة وشركة عاملة في صناعة واقتصاد الفضاء في الدولة، تلعب دوراً رئيسياً في إنجاح «المسح الاقتصادي للفضاء 2022»، والذي تمثل مخرجاته بوصلة لاقتصاد صناعة الفضاء في الدولة.

تكريم الشركاء

وكرمت معالي سارة الأميري، خلال فعاليات إطلاق المسح الاقتصادي للفضاء 2022، الشركاء من المؤسسات والجهات العاملة في صناعة الفضاء في الدولة، تقديراً لدورهم في تعزيز هذه الصناعة، ومشاركتهم في توفير بيانات المسح الاقتصادي للفضاء، كما قامت وكالة الإمارات للفضاء، وبالتعاون مع المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، بعقد ورشة عمل وجلسات تعريفية للمنشآت الحكومية والخاصة العاملة في قطاع الفضاء، لتسليط الضوء على أهمية المسح ومراحل تنفيذه والتعريف بطريقة المشاركة وآلية استكمال الاستمارات والنتائج المرجوة منه.

طباعة Email