بتوجيهات محمد بن راشد.. تسيير أولى طائرات المساعدات الإنسانية إلى باكستان

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، انطلقت من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية بدبي اليوم أولى طائرات المساعدات الإنسانية العاجلة لإغاثة ملايين المتضررين من الفيضانات المدمرة التي غمرت ثلث الأراضي الباكستانية، وأثّرت في الملايين، ودمّرت مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية.

وتم نقل الدفعة الأولى من المساعدات، من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية التي تعمل على تنسيق جهود الإغاثة الإنسانية تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، إلى مدينة كراتشي في باكستان، وذلك في ثلاث رحلات جوية حمّلت 33 طناً من المساعدات الإغاثية والطبية والغذائية من مخازن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على متن طائرات من طراز .c130

ويستفيد 13,600 شخص من الدفعة الأولى من معونات الجسر الجوي من المساعدات الإنسانية والإغاثية الذي تنظمه "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية لتقديم دعم مباشر للمتضررين من الفيضانات في باكستان.

ومن المخطط أن تنطلق تسع رحلات إضافية خلال الأسبوع المقبل لإرسال المزيد من مواد الإغاثة نيابة عن شركاء المدينة العالمية للخدمات الإنسانية بما في ذلك برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

وتعمل المدينة العالمية للخدمات الإنسانية على تنسيق جهود الإغاثة الإنسانية نيابة عن الشركاء والجهات المعنية تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للتخفيف من معاناة الآلاف.

وتسهم المساعدات، في توفير المستلزمات الطبية والصحية الأساسية التي تخفف انتشار الأمراض والأوبئة الناجمة عن تجمعات المياه الراكدة في المناطق التي غمرتها الفيضانات، بالإضافة إلى مساعدات معيشية مثل أدوات النظافة الشخصية لتسهيل حياة النازحين في أماكن الإيواء المؤقت، فضلاً عن معونات غذائية للأفراد والأسر الأكثر تضرراً من الأزمة.

إغاثة عاجلة للمتضررين

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد وجّه الأسبوع الماضي بنقل مساعدات عاجلة إلى باكستان.

وتعاونت على إثر ذلك "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" مع المنظمات الدولية والمؤسسات الإغاثية التي تتخذ من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية بدبي مقراً لها، والتي حشدت فريق عملها للاستجابة لحالة الطوارئ بالتعاون مع شركائها.

مركز دولي للمساعدات الإنسانية

وقال خالد خليفة، مستشار المفوض السامي وممثل مفوضية اللاجئين لدى دول مجلس التعاون الخليجي: "تقوم مفوضية شؤون اللاجئين وبالتنسيق مع اللجنة الوطنية الباكستانية لإدارة الكوارث بتقديم المساعدات الإغاثية الطارئة للمتضررين جراء الفيضانات في باكستان، ونتوجه بجزيل الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولحكومة دبي ودولة الإمارات على الدعم المقدم لنقل المواد الإغاثية الأساسية من مخزن المفوضية العالمي في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية إلى المتضررين الأكثر حاجة".

طباعة Email