«إمباور» راعٍ استراتيجي لـ «ويتيكس 2022»

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم رعايتها الاستراتيجية لمعرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة «ويتيكس 2022» أكبر معرض للاستدامة وتقنيات الطاقة النظيفة في المنطقة في نسخته الرابعة والعشرين والذي ينعقد في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 27 إلى 29 سبتمبر 2022، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي.

وأوضحت المؤسسة أن رعايتها للحدث نابعة من التزامها بالمساهمة الفاعلة والدائمة لفعاليات وأنشطة الدورة الجديدة للمعرض، والتي ذاع صيتها عالمياً لتفردها وتميزها في نشر ثقافة حماية البيئة وزيادة الوعي المجتمعي والمؤسساتي حول أهمية ترشيد استهلاك الطاقة والمياه، فضلاً عن استعراض الحلول المبتكرة في صناعة التبريد وتعزيز الوعي بضرورة تبني خدمات أنظمة تبريد المناطق الموفرة للطاقة والصديقة للبيئة، ومكاسب توسيع نطاق المباني الخضراء، والتعريف بعناصر التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر، واستخدام الطاقة الشمسية، إلى جانب النقاشات المعمقة ووضع الحلول اللازمة لمواجهة تحديات القطاع واستثمار الفرص الواعدة.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»، رسخ معرض ويتيكس الذي تنظمه «كهرباء دبي» سنوياً بتوجيهات كريمة من سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، مكانته كأحد أكبر وأهم المعارض العالمية الرائدة في قطاعات المياه والبيئة والطاقة مشيراً إلى ما ينتظر المشاركين والزوار للمعرض من تميز وتفرد لاسيما أنه يرسخ المعرض مكانته الدولية كونه منصة فريدة تستهدف تحقيق التكامل بين جميع شرائح قطاع الطاقة، إلى جانب ما يمثله من فرص جديدة للتعاون بين القطاعات التجارية والفنية، ويتيح للمستثمرين وصناع القرار والمؤسسات المحلية والعالمية لعقد الصفقات المثمرة، وبناء الشراكات الاستراتيجية، وتبادل الخبرات والوقوف على أحدث التقنيات في هذه القطاعات الحيوية، وتحديد احتياجات السوق.

 

حرص

وأوضح بن شعفار أن المؤسسة حريصة كل الحرص على المشاركة الفاعلة في العديد من المعارض والمؤتمرات الدولية للطاقة والبيئة وفي مقدمتها «ويتيكس» بغية عرض أحدث التقنيات والابتكارات في مجال حلول تبريد المناطق، وهذا يدعم رؤية قيادتنا الرشيدة، التي تولي اهتمامًا كبيرًا للاستدامة؛ وتحديات التغير المناخي التي تشكل عقبة حقيقية أمام النمو والازدهار.

كما أشار إلى أنه خلال المعرض ستقوم المؤسسة بعرض نموذج لأحدث محطاتها الصديقة للبيئة والتي هي من الجيل الجديد من محطات تبريد المناطق، بتصاميم هندسية رفيعة المستوى وبمعايير عالمية، إذ زودتها بمعدات متطورة وتقنيات عصرية وفق أفضل المعايير العالمية للاستدامة.

وأكد بن شعفار أن الطلب على أنظمة وخدمات تبريد المناطق في تزايد كبير، وذلك على خلفية ازدياد الطلب على المنتج المستدام والأقل تكلفة في ظل الظروف الجديدة التي فرضتها جائحة كوفيد 19 والتي دفعت الشركات إلى البحث عن حلول جديدة لتخفيض التكاليف، هذا بالإضافة إلى رغبة الكثير من الشركات في أن يكون لها بصمة واضحة فيما يتعلق بالحفاظ على البيئة وتقليل انبعاثات الكربون على المستوى المحلي والعالمي.

طباعة Email