«الوطنية لإدارة الطوارئ» تناقش السلامة المجتمعية

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ممثلة في إدارة السلامة والوقاية، جلسة عصف ذهني لمناقشة الإطار الوطني للجاهزية والسلامة العامة، بمشاركة عدد من الجهات الاتحادية والمحلية المعنية بإدارة المخاطر المؤسسية والمجتمعية.

وتناولت الجلسة عدداً من الموضوعات التي تخص السلامة المجتمعية ومناقشة كيفية تسخير كافة الموارد والقدرات الوطنية لمعالجة المخاطر والتبعات المجتمعية والحد من مسببات المخاطر والتهديدات لضمان جعل المجتمع أكثر أمناً للعيش والعمل ورفع مستوى جودة الحياة في الدولة.

وقال الدكتور سيف جمعة الظاهري، مدير إدارة السلامة والوقاية: إنه لا بد من تعزيز منظومة الطوارئ والأزمات، والتعرف على كافة المخاطر المجتمعية لدراستها وتحليلها، بهدف الخروج بأفضل السياسات والتشريعات للحد من المخاطر وتأثيراتها.

وأضاف الظاهري: إن الخطوة الاستباقية التي تبنتها الهيئة تهدف إلى حماية الأرواح والممتلكات وقيم المجتمع وجعله أكثر أماناً وسلامة، بجانب رفع الوعي والثقافة في حالات الطوارئ والأزمات والكوارث.

ويذكر أن الهيئة تسعى إلى استكمال منجزات الجلسة الأولى من العصف الذهني بعقد جلستين إضافيتين خلال الشهر الجاري.

طباعة Email