«حماية» يوعي بأضرار المخدرات خلال ورشة عمل لـ«فنادق الميناء السياحي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم قسم التوعية والتأهيل في مركز حماية الدولي في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي، ورشة عمل توعوية لموظفي فنادق الميناء السياحي، بحضور العقيد عبدالله حسن مطر الخياط، مدير مركز حماية الدولي، وبيترا سول مدير إدارة الموارد البشرية وعدد من المسؤولين والموظفين.

وأكد العقيد الخياط، خلال ورشة العمل أن تعاون مركز حماية الدولي مع الجهات المعنية بالقطاع السياحي والفندقي، يأتي ضمن جهوده التوعوية التي يبذلها مع شركائه في هذا القطاع، والذي يُعد أحد أبرز الشرايين الاقتصادية التنموية لدبي والإمارات، مبيناً أن المركز رسم لنفسه من خلال تنظيم العديد من ورش العمل، خارطة طريق من أجل نشر الثقافة التوعوية بأضرار المخدرات لزوار فنادق دبي والعاملين فيها.

وأشار العقيد الخياط إلى أن قسم التوعية والتأهيل في مركز حماية الدولي يسعى لنشر التوعية بأضرار المخدرات في فنادق دبي من خلال العديد من الورش والمحاضرات والدورات للموظفين، وذلك بهدف تعريفهم بأنواع المخدرات وآثارها السلبية على الفرد، وجُرمها القانوني، بالإضافة إلى كيفية التعرف على المُتعاطي، وآلية التواصل مع شرطة دبي من خلال الرقم المجاني 901، مشيداً بكافة الشركاء من داخل شرطة دبي وخارجها، نظير دعمهم للخطط والبرامج التنفيذية لمركز حماية الدولي في هذا المجال التوعوي.

محاضرات

من جانبه، أوضح النقيب علي ضيف الله الظبياني، رئيس التوعية والتأهيل في مركز حماية الدولي، أن القسم نفذ وبالتعاون مع مجوعة فنادق الميناء السياحي محاضرات وورشاً توعوية مُتعددة لـ428 موظفاً ينتمون لـ9 فنادق، وأن المركز يستهدف خلال العام الجاري توعية 2600 موظفٍ من مختلف فنادق دبي.

ولفت إلى أن الموظفين بالقطاع الفندقي يحتاجون للتوعية عبر برامج تخصصية وورش تقام على أيدي مُختصين، منوهاً بأن مركز حماية الدولي يسعى لأن يكثف جهوده للتواصل مع فنادق دبي من أجل رفع الثقافة الأمنية لدى الكوادر العاملة بهذا القطاع الحيوي.

وفي ختام ورشة العمل، سلم العقيد عبدالله الخياط ترافقه بيترا سول والنقيب علي الظبياني، شهادات التكريم للمحاضرين ولفرق العمل وللموظفين المشاركين في الورشة.

طباعة Email