«إقامة دبي» تحتفي بالفائزين بأوسمة التميز الوظيفي 2020 - 2021

محمد المري خلال حفل التكريم | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

كرّم الفريق محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، الموظفين المتميزين، والقطاعات الحاصلة على أوسمة إقامة دبي للتميز الوظيفي والإداري والمؤسسي، بنسخته الحادية عشرة لعام 2021-2020، وذلك بحضور اللواء عبيد مهير بن سرور نائب المدير العام، ومساعدي المدير العام، ونوابهم، وعدد من كبار الضباط والموظفين.

وقال الفريق محمد المري: إن جائزة الريادة المؤسسية، تهتم بنشر مبادئ التميز، وتعزيز الريادة في الإدارة العامة، والعمل على تشجيع الموظفين على التطور الوظيفي، وتنمية قدراتهم ومهاراتهم، مؤكداً أن هذه الجائزة على مدار السنوات الماضية، كانت بمثابة بث روح التنافسية بين الموظفين، والارتقاء بأدائهم، وتحفيزهم على مواصلة مسيرة التطور والتميز والإبداع، التي تقود إلى توفير أعلى معايير الخدمات والحلول المستدامة لإسعاد المجتمع.

ثمرة

وأضاف الفريق المري، أن جائزة الريادة المؤسسية انطلقت أولى دوراتها، كثمرة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، القائد الملهم والمحفز بتوجيهاته ورؤاه، فهذه الجائزة، هي كذلك ترجمة لجهود كوادرنا الوطنية في رفع كفاءة العمل عبر تطوير القدرات، والارتقاء بجودة الأداء، وتطبيق أفضل الممارسات، وصولاً إلى تحقيق النتائج المرجوة، التي تصب في مصلحة العمل.

وثمّن جهود فريق عمل جائزة الريادة المؤسسية، واصفاً إياه بالكوادر المتميزة والمبدعة، التي دأبت على ترسيخ حضورها كعناصر فاعلة ومؤثرة في بيئة العمل، كما توجه بالشكر إلى الموظفين المتميزين، والفرق الفائزة، لجهودهم وتفانيهم في العمل، وحرصهم على تحقيق جميع الأهداف والمقاصد التي تسعى إليها الإدارة، متمنياً للجميع مزيداً من النجاح والتقدم والازدهار.

من جانبه، أكد العميد حسين إبراهيم مساعد المدير العام لقطاع الدعم المؤسسي في إقامة دبي، أن انطلاق الجائزة منذ دورتها الأولى، جاء لتعزيز ثقافة التميز، وأهميته في رفد عجلة التنمية، من خلال التشجيع على تبني المفاهيم الإدارية الحديثة، ورفع وتيرة التنافس الإيجابي، وابتكار الأدوات والممكنات التي تركز على إسعاد المتعاملين، وتحقيق مزيد من الإنجازات على المستويين المحلي والعالمي.

مضيفاً أن الإنجازات التي حققتها إقامة دبي على مدى السنوات الماضية، جاءت ضمن منظومة متوازنة من العمل والخطط والمنهجيات المدروسة، التي جسدت مدى الالتزام والانسجام والتناغم بين مختلف الإدارات والكوادر الوظيفية، ضمن العمل المؤسسي، لتأكيد المكانة الرائدة التي حققتها ووصلت إليها الإدارة.

وتضمن الحفل تكريم 14 فئة وظيفية من فئات أوسمة إقامة دبي، والتي تمثلت في فئة الموظف الإداري المبتكر، والشخصية الاستباقية، وفئة الموظف الشاب في المجال الإشرافي، وفئة الوظائف المتخصصة، وتشمل في مجال خدمة المتعاملين، وفئة القائد الاستثنائي في مجال الميداني، والقدوة الحسنة.

كما شمل التكريم 7 فئات من الفئات المؤسسية، التي تمثلت بأفضل قطاع في الجاهزية للمستقبل، والقطاع الأكثر تحسناً في الحوكمة المؤسسية، والقطاع الأكثر جاهزية في الابتكار، والقطاع الأكثر التزاماً في تنفيذ الخطة الاستراتيجية، ومؤشرات الأداء، والقطاع الأكثر تحقيقاً للمواقع التنافسية، وأفضل قطاع في التمكين الذكي، والقطاع الحاصل على أعلى نسبة في سعادة الموظفين.

كذلك أفضل قطاع في الموارد والممتلكات، وأفضل قطاع في إدارة البيانات والمعرفة ومن القطاعات أيضاً، أفضل قطاع في تحسين جودة الحياة، والقطاع الأكثر تحسناً في 2020، والقطاع الريادي في 2020، وأفضل قطاع في تحقيق معايير المهام الرئيسة.

جهود

كرّم الفريق محمد أحمد المري خلال الحفل، فريق إكسبو 2020 دبي، تقديراً لجهودهم المبذولة في إنجاح المعرض التاريخي، كما كرم الجنود المجهولين لعطائهم وتفانيهم في أداء مهامهم، والموظفين المتميزين لدورهم المحوري في النهوض بالعمل.

وفي ختام الحفل، كرّم سعادة الفريق المري، القطاع الفائز ببيرق إقامة دبي لعام 2021-2020، والذي كان من نصيب قطاع الجنسية.

طباعة Email