طلب مساعدة تتلقاها «دبي الخيرية» شهرياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

دبي ـ رامي عايش

أكد أحمد السويدي المدير التنفيذي لجمعية دبي الخيرية، أن الجمعية تتلقى شهرياً 1500 إلى 2000 طلب مساعدة عبر النظام الإلكتروني الخاص بها، وتمنح الموافقة على تقديم المساعدة لنحو 300 طلب منها بعد دراسة الحالات واستيفاء الإجراءات اللازمة والتأكد من توفر المستندات والأوراق المطلوبة.

خطة

وأوضح السويدي لـ«البيان»، أن الجمعية تمكن المحتاجين من الولوج إلى النظام مرة واحدة كل أسبوعين، نظراً لكثرة الطلب على المساعدات، لافتاً إلى وجود خطة لزيادة عدد الأيام التي يتم فيها فتح النظام لاستقبال المزيد من الطلبات ومساعدة أكبر شريحة ممكنة من الأسر المتعففة وذوي الدخل المحدود والحالات الأخرى في وقت رجح فيه أن يكون ذلك قبل نهاية العام الحالي.

وأكد أن اللجنة الخاصة بتقديم المساعدات في الجمعية هي المسؤولة عن فرز ودراسة وتصنيف الطلبات، وليس النظام عينه، وتقدر قيمة المساعدات حسب الميزانية المرصودة، وكذا حسب كل حالة.

وبين أن الحالات الطارئة تحظى باهتمام ورعاية من لدن لجنة المساعدات التي تضعها على مسارات سريعة تختصر نحو 80% من الإجراءات الاعتيادية المعمول بها في الجمعية.

وبخصوص المساعدات الطبية للمرضى غير القادرين على سداد تكاليف العلاج والحصول على الأدوية، أوضح السويدي أن المساعدات الطبية تحول إلى لجنة طبية مختصة للبت فيها وإقرار الموافقة وتقدير المبلغ.

هيكلة

وقال السويدي إن «دبي الخيرية» تقدم مساعدات شهرية نقداً لـ61 أسرة مسجلة في كشوفاتها، لافتاً إلى أن قيمة المعونة الواحدة تتراوح بين ألف درهم و9 آلاف درهم، بحسب عدد أفراد الأسرة والظروف المادية والصحية والتعليمية لهم، في وقت أشار فيه إلى تقديم مساعدات أخرى لنحو 2700 أسرة في رمضان الماضي.

وأكد أن «دبي الخيرية» ماضية في خططها لزيادة التبرعات، وإجراء هيكلة إدارية جديدة، وتحديث شامل لبنيتها التحتية التقنية بما فيها الموقع الإلكتروني والبرامج المستخدمة في تلقي التبرعات وتوزيعها على المحتاجين وفق إجراءات محوكمة ومؤتمتة.

2000

طباعة Email