وزارة تنمية المجتمع تنظم 57 ورشة توعية في مجال حماية الطفولة والأسرة

إيمان حارب

ت + ت - الحجم الطبيعي

نفذت وزارة تنمية المجتمع خلال العام الماضي 2021 وحتى النصف الأول من العام الجاري، أكثر من 57 ورشة تثقيفية استهدفت ما يزيد على 3.200 من أفراد المجتمع من فئات الأطفال والمراهقين وأولياء الأمور والمختصين في مجال حماية الطفولة والأسرة،.

وجاءت ضمن الجهود المبذولة للتعريف بالقوانين والبرامج والمبادرات الوقائية لحماية الطفولة، وذلك في إطار رؤية الوزارة التثقيفية القائمة على أساس صون وحماية الطفولة وتحقيق تنشئة سليمة ومتوازنة لها، ودعم أهداف الوزارة لتعزيز استقرار الأسرة وجودة حياة أفرادها.

حقوق الطفل

وكشفت إيمان حارب الفلاحي مديرة إدارة الحماية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع: أنه تم خلال العام الماضي، تنظيم 10 ورش استفاد منها 507 أشخاص في مجال نشر ثقافة حقوق الطفل على نطاق واسع في المجتمع.

كما نفذت الوزارة 4 ورش متخصصة ضمن برنامج منسقي الطفل بالأندية الرياضية والثقافية في «مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي»، سعياً لتأهيل نحو 51 مختصاً من أجل تعزيز جهود حماية الطفولة على نطاق الأندية وعلى مستوى الدولة.

وقاية

وقالت: إن الوزارة عززت جهودها التثقيفية باستهداف أكثر من 750 من الأطفال الواقعين في مرحلة الطفولة المبكرة، بــ 4 ورش نوعية، ضمن برنامج «لا أقبل» التوعوي الوقائي، لحماية الأطفال وتدريبهم على طرق عدم قبول الإساءة بالطرق والوسائل المناسبة. كما نظمت نحو 20 ورشة عمل لتوعية الأسر بأثر المخدرات وطرق الوقاية منها، والتي استهدفت ما يقارب 1225 شخصاً.

إضافة إلى تنظيم 6 ورش تثقيفية أخرى تحت عنوان «معاً نحو بيئة خالية من العنف الأسري» جمعت 450 شخصاً بالتعاون مع المكتب الإقليمي لمنظمة أطباء بلا حدود.

وأشارت إلى أنه خلال النصف الأول من العام الجاري نظمت الوزارة ما يزيد على 13 ورشة تثقيفية استهدفت أكثر من 200 شخص من مختلف فئات المجتمع.

وأكدت إيمان حارب الفلاحي حرص الوزارة على نشر ثقافة حقوق الطفل في المجتمع، وذلك من خلال ربط ورش التوعية بقانون حقوق الطفل «وديمة» واللائحة التنفيذية خاصته، من أجل تعزيز التوعية والعمل على إيجاد توجهات وسلوكيات مجتمعية إيجابية تجاه حقوق الطفل.

طباعة Email