معالجة النفايات الطبية والخطرة 100 % في أبوظبي 2030

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مركز أبوظبي لإدارة النفايات - تدوير أنه يتطلع لمعالجة 100% من النفايات الطبية والخطرة بحلول العام 2030، وذلك في إطار المساعي الحثيثة للتعامل مع النفايات الخطرة، ومن خلال مواصلة العمل على المساهمة في معالجة النفايات الطبية، وباتباع أفضل السبل والممارسات المعتمدة عالمياً في هذا المجال، وتحت إشراف نخبة من الكفاءات المختصة وباستخدام أفضل الأدوات والمعدات لضمان جمع ونقل النفايات الخطرة لمحطات النفايات الخطرة التابعة للمركز، والتي تضم 3 محطات في إمارة أبوظبي، ليتم معالجتها بشكل سليم والتخلص منها بشكل آمن عبر الحرق بدلاً من تحويلها إلى المطامر، وذلك بما ينسجم مع جهود المركز الرامية إلى إيجاد نظام مستدام ومتكامل لإدارة النفايات في الإمارة.

وأوضح المركز أن إجمالي حجم النفايات الطبية والخطرة التي قام المركز بمعالجتها خلال الربع الأول من العام الجاري 2022 بلغ نحو 45,348.86 طناً من النفايات الطبية والخطرة، وذلك وفق أعلى المعايير العالمية والمحلية والتي تلبي تطلعات الإمارة نحو ضمان التخلص الآمن والسليم من جميع أنواع النفايات.

مجمع صديق للبيئة

وأشار المركز أنه لم يدخر جهداً في التعامل مع النفايات الطبية الخطرة الناتجة عن فيروس كورونا باحترافية عالية، كما قام المركز في العام الماضي 2021 بتشغيل ثلاث محطات لمعالجة النفايات الطبية والخطرة في مدينة أبوظبي والعين، وتعمل على معالجة النفايات الخطرة والطبية باستخدام تقنية متقدمة وفرن دوار تصل درجة حرارته إلى 1200 درجة مئوية، كما عملت «تدوير» خلال الفترة الماضية على افتتاح المجمع الصديق للبيئة «إيكو بارك»، الواقع على طريق حميم، والذي يضم محطتين من الثلاث محطات قادرة على معالجة 7,500 طن سنوياً من النفايات الطبية والخطرة.

وفي سياق متصل، أكد المركز، أن مشاريع المحارق الحالية تعد حلاً لإيجاد سوق منظم ضمن الأطر القانونية والتشريعية، كما ويعد تنفيذ مشاريع محارق النفايات الطبية والخطرة بدون أية كلفة على الحكومة، حيث إن المشاريع استثمارية، كما وأسهم العمل على تلك المشاريع في إيجاد حلول ملائمة للتحديات.

طباعة Email