الإمارات تستعرض تجربتها الرائدة في مواجهة «كوفيد 19»

ت + ت - الحجم الطبيعي

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة، في أعمال المؤتمر الإقليمي الرابع رفيع المستوى، لحماية وتعزيز حقوق الإنسان، الذي بدأت أعماله أمس الأول، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة، تحت عنوان: «أثر الأزمات على التمتع بحقوق الإنسان.. جائحة كوفيد 19 كنموذج»، وذلك بالتعاون والشراكة بين الأمانة العامة للجامعة، ومكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان.

وترأس وفد الدولة سعيد راشد الحبسي مدير إدارة حقوق الإنسان بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، والذي أكد في مداخلته أمام المؤتمر، أن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، أخذت على عاتقها منذ بداية تفشي جائحة «كورونا»، مسؤولية الحفاظ على صحة وسلامة المجتمع، وذلك من خلال حزمة من التشريعات والسياسات والإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقائية التي ساهمت في الحد من تداعيات هذه الجائحة.

مبادئ

وأوضح أن جميع الجهود والإجراءات التي تم اتخاذها، جاءت وفق المبادئ التوجيهية والاسترشادية، والتوصيات الصادرة عن المنظمات الدولية المتخصصة، كمنظمة الصحة العالمية، وأجهزة وآليات ولجان الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان.

واستعرض الحبسي، السياسات والبرامج والاستراتيجيات التي اعتمدتها دولة الإمارات العربية المتحدة، في إطار جهود تجاوز الجائحة، وأهمها «استراتيجية ما بعد كوفيد 19»، والتي تهدف إلى تطوير منظومة العمل الحكومي، عبر خطط وآليات تغطي 6 قطاعات، هي: الصحة، والاقتصاد، والأمن الغذائي، والتعليم، والمجتمع، والحكومة.

طباعة Email