بعد افتتاح 6 محطات جديدة

«هيئة الطرق»: 22 محطة حافلات متوزعة على مناطق دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

رفعت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عدد محطات الحافلات المتوزعة في إمارة دبي إلى 22 محطة متوزعة على مختلف مناطق الإمارة، وذلك بعد افتتاح 6 محطات جديدة أخيراً، ويأتي إنشاء محطات ركاب حافلات المواصلات العامة استكمالاً لجهود الهيئة في تطوير البنية التحتية لنظام النقل الجماعي بغية تشجيع السكان على استخدام وسائل النقل الجماعية في تنقلاتهم اليومية.

خطط

وقال سعيد البلوشي، مدير إدارة رقابة أنشطة نقل الركاب في مؤسسة المواصلات العامة: إن الهيئة تعمل بشكل متواصل على تحسين منظومة النقل الجماعي، وتقوم بإعداد دراسات ووضع خطط لتسهيل استخدام وسائل النقل الجماعي في دبي بشكل عام والحافلات بشكل خاص، من خلال زيادة عدد المسارات الخاصة بها في جميع مناطق الإمارة، وتعزيز الترابط بين كل الأنظمة الأخرى للمواصلات، بما يساهم في تحقيق الانسيابية في التنقل، واستحداث خدمات مختلفة ومن أبرزها حافلة تحت الطلب ومركبات التأجير بالساعات ومركبات الحجز الإلكتروني والوسائل الأخرى.

وأضاف: قامت الهيئة بإضافة أسطول من الحافلات المتوسطة بسعة 32 راكباً، لخدمة الأحياء السكنية وتغذية محطات المترو، وهي تغطي ما لا يقل عن 17 مساراً لتلك الأحياء السكنية، كما تقوم بعمل دراسات مستمرة لخطوط وشبكة المواصلات وتحسينها بشكل دوري بما يساهم في رفع وتعزيز رضا المتعاملين، إلى جانب السعي لربط المناطق الجديدة ومشاريع المطورين بشبكة المواصلات العامة، وتكامل جداول المواعيد للحافلات مع جداول رحلات المترو والترام لتعزيز التكامل بين الحافلات والقطارات، وتوفير جميع معلومات الرحلة والتحديثات المباشرة بشكل لحظي من خلال تطبيق الهيئة لتخطيط الرحلات (سهيل)، حيث يوفر التطبيق جميع معلومات المواصلات مثل توقيت الرحلة وطريقها وتكلفتها.

حملات 

وأشار البلوشي إلى أنه لضمان تحقيق أعلى معايير السلامة والجودة في تقديم الخدمات للركاب تنفذ الهيئة حملات توعية بشكل دوري من خلال القنوات المختلفة كالأخبار الصحافية ووسائل التواصل الاجتماعي، وعبر قنواتها الرقمية ومن خلال مفتشي الهيئة، تستهدف التوعية على السلوكيات المحظورة على الركاب والسلوكيات المطلوب اتباعها من قبلهم بهدف الحفاظ على سمعة إمارة دبي والمظهر الحضاري من مرافقها وخدماتها، كما تعد الهيئة من خلال مفتشيها خططاً تفتيشية دورية وخططاً لتنفيذ الحملات مع الجهات الداخلية والخارجية بهدف رصد وضبط المخالفين.

 وأوضح أن مستخدمي النقل الجماعي مطالبون بالالتزام بما يصدر عن هيئة الطرق والمواصلات من تشريعات ولوائح وقرارات، إضافة إلى الامتثال إلى تعليمات مفتشي الهيئة وعدم عرقلة عملهم أو التأثير في السائق والركاب الآخرين بشكل سلبي، والمحافظة على سلامة ونظافة الأصول مثل المظلات المكيفة وحافلات النقل العام مما يسمح لركاب آخرين بالاستفادة منها، إلى جانب التأكد من حيازتهم بطاقات نول وتوفر الرصيد فيها قبل استخدام الوسيلة.

طباعة Email