تعاون بين شرطة أبوظبي و«هيئة البيئة» لتأمين المحميات البرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناقشت شرطة أبوظبي برئاسة المقدم ركن طيار الشيخ زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان رئيس «اللجنة المشتركة لحماية البيئة البرية وهيئة البيئة - أبوظبي» سبل تعزيز التعاون المشترك، لتأمين المحميات البرية من الصيد الجائر للحيوانات النادرة بحضور الدكتورة شيخة سالم الظاهري الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي.

وأكد الشيخ زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان أن الاجتماع يأتي تجسيداً لتوجيهات القيادة الرشيدة بالاهتمام بالمحافظة على السلالات النادرة، مثل الغزلان والمها العربي، وطائر الحبارى، مشيراً إلى أن الإمارات حققت إنجازات ريادية عالمياً في العمل البيئي والمحافظة على المحميات وزيادة مساحاتها، واحتلت المرتبة الأولى في «مؤشر الاستدامة البيئية» وهو مؤشر عالمي يقيس تقدم الدول في هذا المجال، إلى جانب نجاحاتها المتواصلة في مجال المحافظة على الأنواع المهددة بالانقراض وبرامج إكثار وإعادة تأهيل الحيوانات النادرة.

ولفت إلى أهمية التعاون بين اللجنة المشتركة والهيئة لتعزيز الحماية بالمحميات البرية في أبوظبي، والحفاظ على الحياة البرية والعمل على تنميتها، لضمان الاستدامة للتنوع البيولوجي وتعزيز برامج إعادة التوطين للأنواع البرية المهددة للحيوانات النادرة ورفع الوعي البيئي.

طباعة Email