سعر العلبة الصغيرة منه 8000 درهم وتكفي 6 أشهر

إبراهيم كلداري: كريم البهاق الجديد يخفف الأعراض ولا يشفي المرض..(فيديو)

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الدكتور إبراهيم كلداري، استشاري وأستاذ الأمراض الجلدية في جمعية الإمارات، أن البهاق يعتبر من الأمراض المزمنة التي تحتاج إلى متابعة واستمرارية في العلاج، مؤكداً أنه لا يوجد هناك شفاء نهائي منه، وقال في تعليقه على كريم Opzelura الذي طورته شركة Wilmington الأمريكية، كعلاج موضعي للبهاق لدى البالغين والأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 عاماً فما فوق، والذي وصفته بالعلاج الثوري بعد أن حصل أخيراً على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية: إن العلاج كان يوجد أصلاً على شكل حبوب ويستخدم في علاج مرضى الروماتويد، واستخدم أيضاً في علاج مرض البهاق، لافتاً إلى أن الجديد هو تطويره على شكل مرهم سعر العلبة الصغيرة منه 8000 درهم وتكفي لمدة ستة أشهر، وفي حال توقف المريض عن استخدام المرهم تعود الأعراض من جديد، بمعنى أنه لا يقضي على البهاق، وإنما يسهم في تخفيف الأعراض، مؤكداً أن المرض يعتبر من الأمراض المزمنة التي تحتاج إلى متابعة واستمرارية في العلاج، ولا يوجد هناك شفاء نهائي. 

وقالت منظمة الغذاء والدواء إنه بفضل هذا التطور العلمي الكبير أصبح الكريم أول علاج لإعادة تصبغ البشرة من مرضى البهاق، يحصل على موافقة الإدارة الأمريكية. وتمت الموافقة على استخدام الكريم الجديد موضعياً بشكل مستمر على البقع غير المصطبغة من الجلد، مرتين في اليوم، ويجب عدم استخدامه على أكثر من 10% من مساحة سطح الجسم.

وأكد كلداري أن نسبة الأمراض الجلدية المزمنة في الدولة شهدت ارتفاعاً ملحوظاً، فيما أكد أن السبب الرئيس لمعظم الأمراض الجلدية في الدولة ليس العامل الوراثي بالدرجة الأولى وفقاً للنظرية السائدة، وإنما سببها نقص المناعة، وارتفاع خلايا معينة في الدم مسؤولة عن انقسامات الخلايا، ما يؤدي إلى نقص الصبغات والإصابة.

أسباب البهاق

وأفاد بأنه على الرغم من أن أسباب البهاق غير مفهومة تماماً، إلا أن هناك عدداً من الأسباب المحتملة، والتي قد تشمل اضطراب المناعة الذاتية، وقد يطور الجهاز المناعي للشخص المصاب أجساماً مضادة تدمر الخلايا الصباغية، والعوامل الوراثية التي قد تزيد من فرصة الإصابة بالبهاق، ويمكن أن تكون موروثة، حيث حوالي 30% من حالات البهاق وراثية، إضافة إلى العوامل العصبية التي يمكنها إطلاق مادة سامة للخلايا الصباغية عند النهايات العصبية في الجلد والتدمير الذاتي، حيث يتسبب خلل في الخلايا الصباغية في تدمير نفسها.

وقال قد يحدث البهاق أيضاً بسبب أحداث معينة، مثل: الإجهاد البدني أو العاطفي؛ نظراً لأنه لا يبدو أن أياً من التفسيرات يفسر الحالة تماماً، فمن المحتمل أن مجموعة من هذه العوامل مسؤولة عن البهاق.

طباعة Email