تكريم الفائزين بجائزة القائد العام لشرطة دبي للتميز

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، حفل تكريم الفائزين في جائزة القائد العام للتميز 2022 في دورتها الثامنة عشرة، والمُخصصة للاحتفاء بأصحاب الإنجازات ومنحهم أوسمة القائد العام لشرطة دبي في التميز الوظيفي، والتميز الإداري، والتميز المؤسسي، بكافة فئاتهم على مستوى الأفراد والضباط والمدنيين والإدارات العامة ومراكز الشرطة.

وعُقد حفل التكريم في فندق جميرا ميناء السلام بحضور الشيخ أحمد بن محمد القاسمي، ومساعدي القائد العام لشرطة دبي، ومديري الإدارات العامة والفرعية ومراكز الشرطة وعدد من الضباط والأفراد والمدنيين والشركاء الاستراتيجيين.

فئات جديدة

وشهدت جائزة القائد العام للتميز2022 إضافة 5 فئات جديدة لتكريم الجهات والأفراد لأدوارهم الإنسانية والمجتمعية إلى جانب دورهم الفاعل في خدمة الوطن، وهم: فئة رواد التميز، وسفراء السعادة، والمتعاونون المتميزون، والطلبة المتميزون، وفئة التكريم الخاص لعائلات الموظفين المتوفين إلى جانب تكريم الموظفين المصابين.

وألقى معالي الفريق عبد الله خليفة المري، كلمة خلال الحفل قال فيها:«نجتمع اليوم للعام الثامن عشر على التوالي لتكريم مجموعة جديدة من الموظفين الفائزين في جائزة القائد العام للتميز، هذه الجائزة التي تمكنهم من المرور إلى منصات التكريم أمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في برنامج دبي للتميز الحكومي، وأمام الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في جائزة وزير الداخلية للتميز، وعلى مستوى الجوائز المحلية والعالمية الأخرى.

وأضاف: «ومن هنا تأتي أهمية هذه الجائزة في إطار من التنافس البّناء الهادف إلى تحقيق المنجزات وتحقيق الذات والتميز الشخصي لموظفي القوة، والتميز المؤسسي والتخصصي لأفضل الممارسات المطبقة، والمسار الفني للجوائز الخارجية على المستويين المحلي والعالمي».

751 مشاركة

وأوضح معالي الفريق المري أن جائزة القائد العام للتميز 2022 في دورتها الحالية تمكنت من استقطاب كوكبة جديدة من الموظفين المتميزين بلغ عدد مشاركاتهم 751 مشاركة وظيفية، واستقطاب 223 ممارسة وتجربة مؤسسية جديدة، مبيناً أنه تم الاستعانة بـ 17 مقيماً ومستشاراً لتنفيذ عملية التقييم للفئات الوظيفية والمؤسسية، وتم تشكيل لجنة تحكيم بإشراك نخبة من المواطنين الخبراء المعتمدين دولياً.

وأشار معاليه إلى أن التجربة الفريدة للجائزة أسهمت في تعزيز عمليات التقييم المؤسسي للإدارات العامة ومراكز الشرطة بإشراك (44) خبيراً دولياً في مختلف التخصصات الأمنية والمرورية والإدارية لتؤكد من خلالها القيادة العامة لشرطة دبي سعيها لتعزيز قدرات الوحدات التنظيمية والمساعدة في تحسين وتطوير البُعد التنافسي لها عالمياً وتقديم القيمة المتميزة للمتعاملين.

تطوير

وقال معالي الفريق المري إن الفوز في الجائزة لا يمكن اعتباره هدفاً فقط وإنما وسيلة لتحقيق أهداف أكبر في تطوير العمل الحكومي وإحداث نقله في خدمة المتعاملين، حيث تمكنت جائزة القائد العام للتميز خلال السنوات الماضية من تحويل المشاركات الفائزة فيها إلى مشاركات في الجوائز المحلية والعالمية والفوز بها.

فقد بلغ عدد الفائزين في المشاركات الخارجين من شرطة دبي 173 فائزاً في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز،و97 فائزاً ضمن فئات جائزة وزير الداخلية، وفي خلال الخمس السنوات الماضية فقط تم الحصول على 171 جائزة محلية وعالمية على مستوى الأفراد وفرق العمل والتجارب الناجحة.

وأضاف معاليه: لا شك أنكم تدركون حجم التحديات المستقبلية التي تقف أمامنا، وتستشعرون أهمية الاستعداد الدائم والملائم لهذه التحديات، فجميع أنشطتنا في دعم وتمكين العنصر البشري تستهدف رفع الكفاءة المؤسسية لشرطة دبي للاستعداد لهذه التحديات ومواجهتها، وكما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله:

«الإنسان أمام التحديات لديه خياران، إما أن يقف ويتراجع.. أو أن يبدع ويتجاوز»، ونحن ليس في قاموسنا أن نقف أو نتراجع، وليس أمامنا إلا قبول هذه التحديات والتعامل معها ومواجهتها.

ودعا معالي الفريق المري الجميع إلى التعلم المستمر، وعدم التوقف عند تحقيق الجائزة، فالموظف المتميز هو الموظف كثير البحث، كثير التساؤل، غزير الأفكار، وخاصةً فيما يتعلق بلغة المستقبل، المُتصلة باستشراف المستقبل والتعامل مع المتغيرات.

نقلة نوعية

ومن جانبها، ألقت نوره المندوس، قائد فرق التميز المؤسسية في الإدارة العامة للتميز والريادة، كلمة فريق التميز تقدمت خلالها بالشكر إلى معالي القائد العام لشرطة دبي، على تفضله برعايته الكريمة لحفل جائزة القائد العام للتميز ضمن دورتها الثامنة عشرة، مبينةً أن الجائزة شكلت نقلة نوعية في مجال التطوير المؤسسي للتقسيمات الإدارية المختلفة في شرطة دبي لتصبح منصة فعالة لتبادل الخبرات وتنمية القدرات والمهارات التخصصية لدى الأفراد وفرق العمل.

أوسمة التميز

عقب الكلمة، قام معالي الفريق المري بتقليد الأوسمة للفائزين في جائزة القائد العام لشرطة دبي للتميز 2022.

حيث بدأ التكريم بـ «أوسمة القائد العام للتميز لفئات ضباط الصف والأفراد والمدنيين»، وفاز بوسام القائد العام للعمال والمهنيين، المدني جويل ماوريسيو من الإدارة العامة للنقل والإنقاذ، وبوسام القائد العام للسائق المثالي، العريف أول سالم الذيباني من الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، وبوسام القائد العام للجندي المجهول، الوكيل أحمد مسعد ناصر من الإدارة العامة لأمن المطارات.

كما وفاز بـ «وسام القائد العام لأفضل ضابط صف وأفراد ومدنيين في سعادة المتعاملين» المدني سمية القادري من الإدارة العامة للعمليات، وبوسام «القائد العام لأفضل ضابط صف وأفراد ومدنيين في فئة الشباب» مدني مهندس حمدة آل علي من الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، وبوسام القائد العام للأم المثالية، المدني زينب حسن أهلي من الإدارة العامة للتميز والريادة.

كما وفاز بوسام القائد العام لأفضل ضابط صف وأفراد ومدنيين في المجال التخصصي، المدني ريم مطر المهيري من الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، وبوسام القائد العام لأفضل خبير استشاري، المدني مجد عباسي من الإدارة العامة للتميز والريادة، وبوسام القائد العام لأفضل ضابط صف وأفراد ومدنيين في المجال الميداني، العريف عارف الوادعي من أكاديمية شرطة دبي، وبوسام القائد العام لأفضل ضابط صف وأفراد ومدنيين في المجال الإداري العريف أول جلال المنصوري، وأما الفائز بوسام القائد العام لوظائف المستقبل فكانت من نصيب الرقيب أول عبدالله حمود الحربي.

فئات الضباط

أما الفائزون ضمن فئات الضباط، ففاز بوسام القائد العام لأفضل ضابط في المجال الميداني ملازم أحمد غالب العوبثاني من الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، وبوسام أفضل ضابط في المجال الإداري ملازم حميد الشمري من مركز شرطة الرفاعة، وبوسام القائد العام لأفضل ضابط في المجال التخصصي ملازم أول مهندس سليمان الزرعوني من الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة.

فيما فاز بوسام القائد العام للتميز العلمي ملازم أول عبدالله البستكي من الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، وبوسام القائد العام لأفضل موظف مُبتكر، النقيب مهندس عبدالله الشامسي من الإدارة العامة للعمليات.

وحصل على وسام القائد العام لأفضل ضابط في فئة الشباب، النقيب دكتور راشد المنصوري من الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، وعلى وسام القائد العام لأفضل ضابط إشرافي، نقيب مهندس عمر الخاجه من الإدارة العامة للنقل والإنقاذ، وعلى وسام القائد العام في مجال الاتصال الحكومي، المقدم راشد مطر الجابري من الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، وعلى وسام القائد العام لأفضل ضابط قيادي العقيد مبارك علي بن يعروف من الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ.

رواد التميز

فاز بجائزة رواد التميز في شرطة دبي كل من: فريق إدارة الأزمات والكوارث الداخلي وإدارة حوكمة مرحلة التعافي، لدوره في تقليل نسبة الإصابة بفيروس كورونا، وفريق تحدي دولة الإمارات للفرق التكتيكية (SWAT) الذي نجح فريق في نيل المركز الأول على مستوى العالم في تحدي الإمارات للفرق التكتيكية خلال عامي 2019-2020.

و فريق الدراجات النارية لحماية الشخصيات لمساهماته في حماية الشخصيات، وفريق مركز حماية الدولي لتنظيمه ملتقى حماية الدولي السنوي، وفريق الرماية في شرطة دبي لفوزه بدرع الرماية في نسخته الـ (40)، وفريق اللجنة الداخلية لليوبيل الذهبي لمشاركته الفعالة في إنجاح فعاليات اليوبيل الذهبي لوزارة الداخلية إلى جانب فريق مركز المرونة لدوره في تعزيز الجاهزية.

طباعة Email