أحمد جلفار لـ «البيان»: الزيادة تعبر عن حرص واهتمام القيادة الرشيدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد أحمد جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي، عضو اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين في دبي، أن القرارات التي اتخذتها اللجنة تسهم في زيادة قدرة مواطني الإمارة المستهدفين على العيش حياة أفضل وتزيدهم فرحاً وسعادة، كون تلك القرارات تصب في مصلحة المواطن وتحقق له الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والحياة الكريمة، لاسيما من مستحقي الدعم. وقال: إن زيادة الدعم المالي بنسبة 58% للفئات الأكثر احتياجاً تعبر بوضوح عن اهتمام وحرص الحكومة الرشيدة على توفير متطلبات الحياة الكريمة لهم ولأبنائهم. موضحاً أن الفئة المستفيدة من زيادة المنفعة هم المسجلون ضمن المنفعة المالية لدى هيئة تنمية المجتمع، ويشمل ذلك الأسر الأكثر احتياجاً في إمارة دبي. وأشار جلفار إلى أنه تم البدء بتطبيق صرف الزيادة في المنفعة بحسب احتياجات الفئات المستحقة بشكل فوري، حيث يستفيد أيضاً من المنفعة الفئات من مستحقي المساعدات المالية المسجلين لـدى هيئة تنمية الـمجتمع بالإضافة إلى الـحالات الجديدة التي سيتم تسجيلها بعد صدور القرار.

وأفاد جلفار بأن المنفعة تهدف إلى تحسين الظروف المعيشية لهذه الأسر ومساعدتهم لتلبية متطلباتهم الأساسية ولتأمين حياة كريمة لهم، مشيراً إلى أنه تم رفع قيمة المساعدات المالية للفئات الأكـثر احتياجاً مـن مـواطـني الإمـارة بزيادة قدرها 58% عـن الـعام 2021، تـوزع عـلى المنتفعين المسجلين لـدى هيئة تنمية الـمجتمع والـحالات الجديدة. وأوضح أن مـتوسـط الزيادة بلغ نسـبة 42% حسـب الاحتياجات الإضافية لـلأسـر وعدد أفرادها، حيث تـتراوح الزيادة مـن 20% إلـى 67% حسـب الـحالـة، لافتاً إلى أن الأسـر الـتي يعيلها كـبار المواطنين أو الأرامـل أو المطلقات المعيلات والأسر الأقل دخلاً، هم الأسر الأكثر استفادة من الزيادة. وقال إن الأسـر الـتي يعيلها شـباب قـادرون عـلى الـعمل فـي الـفئة العمرية أقـل مـن 40 سـنة، فقد تـم تخصيص مـبالـغ لإدراجهم ضـمن بـرنـامـج دبـي للتمكين الـمالـي بهدف دعـم استقلالهم المالي، وضمان توفير العيش الكريم لهم ولأسرهم. وتابع: إن الزيادة تأتي اسـتناداً للدراسـة الـتي قـامـت بها الهيئة لأوضـاع الأسـر المستهدفة والاحتياجات الخاصة والمتغيرة لـكل منها.

طباعة Email