طبيب إماراتي يحصل على أول زمالة تنفيذية في طب الكوارث من جامعة هارفرد العريقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

حصل جراح القلب الاماراتي الدكتور عادل عبد الله الشامري العجمي على الزمالة التنفيذية في طب الكوارث بجامعة هارفارد في بوسطن بالولايات المتحدة الأميركية، وأقامت الجامعة له حفل تخريج باعتباره أول طبيب إماراتي يحصل على هذه الدرجة العلميةالمرموقة في هذا التخصص. 

وحضر حفل التخرج 13 خريجا من درجة الزمالة منهم 4 فقط حصلوا على الزمالة التنفيذية بحضور أعضاء هيئة التدريس من جامعة هارفارد المرموقة وأطباء الزمالة المتخرجين من الدفعات السابقة ووفد زائر من دائرة الصحة أبوظبي.   

وألقى جراح القلب الاماراتي الدكتور عادل الشامري العجمي الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس إمارات العطاء رئيس اطباء الامارات كلمة الخرجين اشاد فيها بدعم قيادتنا الحكيمة برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لأطباء الإمارات والذي مكنهم من الحصول على أعلى المستويات العلمية والعملية من أبرز الجامعات المرموقة.   

 وأكد الشامري أن الزمالة التنفيذية تعد من أعلى شهادة تمنح بعد الدكتوراة وتمنح للقيادات التي ساهمت في إحداث نقلة نوعية في مجال طب الكوارث بعد اجتيازه برنامج مكثف يستمر عام كامل وتمارين حية وامتحانات اضافة الى اجراء بحث علمي.  

وأشار الى انه تم توقيع أول اتفاقية مع جامعة هارفارد وبرنامج جاهزية بهدف نقل المعرفة وبناء القدرات لخط الدفاع الأول في إمارة أبوظبي بشكل خاص ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام استفاد من اولى برامجها ما يزيد عن 400 طبيب من العاملين في مستشفيات الدولة الحكومية والخاصة تبعها اتفاقيات مماثلة مع دائرة الصحة أبوظبي. 

وأوضح أن بحث التخرج تناول دور برنامج جاهزية الذي دشن بمبادرة مشتركة من مكتب فخر الوطن وأطباء الإمارات والذي ساهم في إحداث نقلة نوعية في اداء وقدرات الآلاف من الكوادر الطبية وزيادة جاهزيتها من خلال استقطاب أفضل الجامعات الطبية المرموقة الامريكية والاوروبية لإمارة أبوظبي ونقل تكنولوجيا التدريب الطبي التخصصي واستحداث جسر يربط المؤسسات العالمية بالمؤسسات الصحية في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات في بادرة هي الأولى من نوعها في مجال التدريب الطبي التخصصي وتأسيس مراكز متخصصة في طب الكوارث تشكل نموذج يحتذى به ومسرع للارتقاء في القطاع الطبي. 

ويركز برنامج الزمالة التنفيذية في طب الكوارث على القيادات المميزة في مجال الطب من ذوي الخبرة والمعرفة يتم اختيارهم من مئات الطلبات من مختلف دول العالم بدقة واحترافية يتم تدريبهم لمدة سنة ميدانيا و افتراضيا على سبل وأنظمة إعداد القطاع الصحي للتعامل مع مختلف أنواع الكوارث في جميع المستويات الصحية بما فيها الإسعاف والمستشفيات المدنية أو الميدانية والصحة العامة والتنسيق بين تلك المستويات بالإضافة إلى تدريب الأطقم الطبية على أفضل الطرق والمعدات لضمان الجاهزية الطبية.  

وتجدر الاشارة الى ان الدكتور عادل الشامري من مواليد امارة أبوظبي عام 1970، ومن منتسبي القوات المسلحة منذ عام 1975 بالانضمام الى المدارس العسكرية والتي تخرج منها، وحصل عام 1993 على درجتي البكالوريوس في العلوم الطبية البكالوريوس في الطب، ونال درجة البورد الكندي (الدكتوراة) في جراحة القلب ودرجة البورد الكندي (الدكتوراة) في العناية المركزة من جامعة ماجيل واتوا الكندية العريقتين بدرجة امتياز، ودرجة الماجستير التنفيذي في ادارة المستشفيات ومؤخرا درجة الزمالة التنفيذية ما بعد الدكتوراة في طب الكوارث من جامعة هارفرد العريقة ويعتبر أول جراح قلب في أبوظبي وأول طبيب إماراتي يحصل على تخصص مزدوج في جراحة القلب وطب العناية المركزة وأول طبيب إماراتي يحصل على زمالة هارفرد التنفيذية في طب الكوارث. 

وأسس الدكتور الشامري أكثر من 10 مبادرات مبتكرة للقطاع الحكومي والخاص وغير الربحي ساهمت بشكل فعال في إحداث نقلة نوعية في الخدمات الصحية والمجتمعية وبناء قدرات خط الدفاع الاول، أبرزها برنامج الإمارات للجاهزية والاستجابة الطبية "جاهزية" بمبادرة مشتركة مع مكتب فخر الوطن وأسس أكبر سلسلة من المستشفيات الاماراتية الميدانية وأطلق المؤسسة الوطنية للتدريب "تدريب"

طباعة Email