شرطة دبي تطرح 6 دورات جنائية تستهدف الخبراء والطلبة المتخصصين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن المركز الدولي للعلوم الجنائية التابع للإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، فتح باب التسجيل في 6 دورات تخصصية للنصف الثاني من العام الجاري 2022، أمام الفئات المستهدفة من الطلبة المتخصصين في العلوم الجنائية والخبراء من دول العالم، وذلك في إطار سعي المركز لإنتاج المعرفة ونقلها إلى الخارج، ليكون بمثابة منصة مرجعية عالمية، وأحد أهم المراكز العلمية في تخصصات العلوم الجنائية.

وقال المقدم دكتور راشد الغافري، مدير المركز الدولي للعلوم الجنائية في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، إن المركز يطرح في مرحلته الأولى 6 دورات متخصصة، وهي دورة في علم السموم الجنائية، ودورة التحليل الجنائي للطائرات بدون طيار، ودورة التحليل الجنائي لإنترنت الأشياء، ودورة أساسية وأخرى متقدمة في تحليل أنماط بقع الدم، ودورة تحليل مسرح الجريمة تحت الماء. كما سيطرح المركز قريباً دورة في التدريب على رفع وتحليل آثار البصمات، ودورة في تعيين الأنماط الظاهرية للحمض النووي، لافتاً إلى أن الهدف الأكبر لشرطة دبي يتمثل في إنتاج المعرفة وتصديرها لدول العالم، كما سبق وحققوا نجاحاً رائداً في إنتاج البصمة الوراثية الذكرية التي طورتها شرطة دبي بالتعاون مع القطاع الخاص، وحصلوا نظيرها على براءة اختراع عام 2013، وطبقت في 26 مختبراً حول العالم، ثم طورت شرطة دبي البصمة الوراثية الذكرية الثانية في شهر فبراير من هذا العام، وهي البصمة الأقوى في نوعها على مستوى العالم، وتحمل شعار شرطة دبي، وتطلبها جميع الجهات المختصة في العالم للاستفادة منها في تحقيقات قضايا جنائية محددة.

نخبة من المدربين

وأكد المقدم الغافري أن المركز يضم نخبة من المدربين والخبراء المتخصصين من كادر شرطة دبي، إلى جانب مدربين ومتخصصين من معاهد ومؤسسات تعليمية رائدة ومنظمات عالمية متخصصة، يتشاركون معاً لنقل المعرفة والخبرة بالاستعانة بأحدث المختبرات المجهزة تقنياً، بما يحقق الهدف المنشود في تأهيل المنضمين ومدهم بالمعلومات والنماذج التطبيقية في مختلف القضايا ذات الصلة بالعلوم الجنائية. ونوه بأن أكثر من 30 خبيراً جنائياً في شرطة دبي هم من حملة شهادة الدكتوراه، وأكثر من 70 خبيراً جنائياً هم من حملة رسالة الماجستير، وبقيتهم جامعيين من خريجي أرقى الجامعات في العالم. مشيراً إلى أن الخبراء الجنائيين يغطون متخصصين في كافة التخصصات الجنائية وهي، السموم الجنائية، والكيمياء الجنائية، والبيولوجي و DNA، والفيزياء النووية، وفحص الآثار الدقيقة، وفحص آثار الأسلحة والآلات، والمتفجرات، وفحص المستندات، والحرائق، والهندسة الجنائية، والطب الشرعي، والبصمات، والأدلة الجنائية الالكترونية، وعلم الجريمة.

ريادة

أكد المقدم دكتور راشد الغافري أن مختبرات الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة تمتلك كافة الممكنات التي تؤهلها لتكون واحدة من المختبرات الجنائية الرائدة في تحليل الأدلة الجنائية والكشف عن غموض القضايا، نظير امتلاكها لأحدث التقنيات والأجهزة التخصصية الدقيقة، وتمتع كوادرها من الخبراء الإماراتيين بالعلم والمهارة والثقافة المبنية على انخراطهم في قضايا واقعية وميدانية.

طباعة Email