«القمة الاستراتيجية الثانية» تستعرض التحول الرقمي في الطاقة

سعيد الطاير خلال حضوره فعاليات القمة | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي وشركة «هواوي» العالمية، القمة الاستراتيجية الثانية تحت عنوان «تسريع الحياد الكربوني» لمناقشة عدة موضوعات حول استراتيجيات التحول الرقمي في قطاع الطاقة، والبنية التحتية الصديقة للبيئة، والشبكات الذكية، إضافة إلى مشاركة أفضل الممارسات في مجال تحقيق الحياد الكربوني.

حضر القمة معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي؛ وستيفن يي، رئيس شركة هواوي في منطقة الشرق الأوسط؛ ونخبة من الخبراء والمختصين من الجانبين، إضافة إلى عدد كبير من موظفي الهيئة وموظفي «ديوا الرقمية»، الذراع الرقمية لهيئة كهرباء ومياه دبي، وذلك في مجمع هيئة كهرباء ومياه دبي للتطوير المهني والأكاديمي في منطقة الحضيبة في دبي.

في كلمته الافتتاحية خلال القمة، أشار معالي سعيد الطاير إلى أن القمة الاستراتيجية بين هيئة كهرباء ومياه دبي وشركة «هواوي العالمية» تأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين، والتي أثمرت نتائج مهمة وإنجازات كبرى خلال السنوات الماضية في مجال التحول الذكي وتبادل أفضل الحلول والتجارب والممارسات العالمية، لا سيما في مجالات الابتكار والتقنيات الإحلالية والشبكات الذكية والتحول الرقمي والأتمتة والمنصات السحابية والذكاء الاصطناعي وأمن البيانات وإدارة البيانات الضخمة وغيرها.

وأضاف: «يسعدنا أن تركز هذه القمة على الحلول المبتكرة في مجال إنتاج الطاقة منخفضة الكربون، حيث قطعت دولة الإمارات شوطاً كبيراً في التحول نحو الاعتماد على الطاقة النظيفة والمتجددة باعتبارها ركيزة أساسية من ركائز الاستدامة في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، كما تقود دولة الإمارات الجهود السبّاقة لتبني أحدث الابتكارات».

4 محاور

وترتكز «ديوا الرقمية» على أربعة محاور: إطلاق تقنيات متطورة للطاقة الشمسية في دبي، وتشغيل شبكة طاقة متجددة تستخدم تقنيات تخزين طاقة مبتكرة والتكامل بين الطاقة النظيفة والتخزين، والتوسع في استخدام الحلول المتكاملة للذكاء الاصطناعي، حيث ستكون دبي أول مدينة تعتمد على الذكاء الاصطناعي في تقديم خدمات الكهرباء والمياه، إضافة إلى التوسع في تقديم الخدمات الرقمية.

طباعة Email