وقعت اتفاقية تعاون مع «أم أس دي» للأدوية

«صحة أبوظبي» تنضم إلى شبكة A.Catalyst التابعة لـ«أسترازينيكا»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت دائرة الصحة أبوظبي - الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة - انضمامها إلى شبكة «أي كاتالست» التابعة لشركة أسترازينيكا العالمية المتخصصة في صناعة الأدوية والمستحضرات الصيدلانية الحيوية وذلك في إطار اتفاقية التعاون المشترك التي تم توقيعها مع أسترازينيكا، والتي تعكس التزام دائرة الصحة بتعزيز الرعاية الصحية الرقمية في الإمارة والارتقاء بتجربة المريض ونتائجها.

وجرت مراسم التوقيع على الاتفاقية على هامش المؤتمر الدولي لمنظمة الابتكار في التكنولوجيا الحيوية BIO 2022 الذي انطلقت فعالياته خلال الفترة من 13 - 16 يونيو في سان دييغو بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة، وذلك بحضور الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة أبوظبي وهشام مرغني مدير شؤون منطقة دول مجلس التعاون الخليجي في أسترازينيكا ووقع الاتفاقية كل من الدكتورة أسماء المناعي، المدير التنفيذي لمركز الأبحاث والابتكار في دائرة الصحة أبوظبي وغالب الأحدب مدير العلاقات الحكومية لمنطقة الخليج في أسترازينيكا.

منظومة مميزة 

ونجحت أبوظبي على مدى الأعوام القليلة الماضية في إنشاء منظومة مميزة وفاعلة للرعاية الصحية من خلال الجمع بين مرافق صحية متطورة وأحدث التقنيات والابتكارات لتقديم رعاية صحية فائقة الجودة في جميع أنحاء الإمارة.

وبموجب هذا التعاون مع شبكة «اي كاتالست» التابعة لشركة أسترازينيكا العالمية ستتمكن دائرة الصحة من الاستفادة من خبرات شبكة عالمية واسعة تضم أكثر من 20 مركزاً دولياً للابتكار الصحي بما في ذلك مؤسسات موجودة فعلياً على أرض الواقع وأخرى افتراضية.

وتحرص الشبكة على تحقيق الابتكار في مجالات تعزيز الوعي بالأمراض والتشخيص والعلاج والتمتع بصحة جيدة لخلق تجربة مريض أكثر شمولية.

وكشفت دائرة الصحة أن الأثر الاقتصادي للشركات الناشئة في القطاع الصحي بأبوظبي يبلغ أكثر من 200 مليون درهم، مشيرة إلى أن جهودها في دعم الشركات الناشئة المحلية والعالمية على مدى العامين الماضيين أثمرت عن توفير أكثر من 215 فرصة عمل جديدة في أبوظبي وتحقيق دعم مادي يعادل 160 مليون درهم.

وتقدم الدائرة الدعم للشركات الناشئة لتوفير منظومة رعاية صحية مبتكرة، حيث تعزز الشركات الناشئة نظم الرعاية الصحية في أبوظبي من خلال الإسهام في تحقيق اقتصاد قائم على المعرفة، وقدّمت ما نسبته 16% من الشركات الناشئة الجديدة حلولاً وأفكاراً مبتكرة ساعدت في تحسين الكفاءة المالية في قطاع الرعاية الصحية، بينما ساهمت 38% من الشركات الناشئة في تعزيز آليات الوصول إلى مرافق ومنشآت الرعاية الصحية، وفضلاً عن ذلك ركّزت 46% من الشركات الناشئة على رفع جودة الرعاية عبر العمليات المختلفة لقطاع الرعاية الصحية.

وكانت دائرة الصحة قد نظمت أخيراً ورشة عمل لتعزيز فعاليات البحث والتطوير في العلوم الصحية، وقام الشركاء الرئيسيون خلال الفعالية ببحث الاهتمامات والأفكار الأكثر إلحاحاً، والتي من شأنها المساعدة في تبني حلول جديدة للارتقاء بالرعاية الصحية على المستوى المحلي والعالمي.

وبالاستناد إلى بنيتها التحتية المتميزة ومنظومتها الصحية المتقدمة والرائدة.. تواصل أبوظبي تقديم فرص استثمارية واعدة في قطاعات عدة تشهد نمواً متسارعاً لا سيما قطاع الرعاية الصحية والصناعات الدوائية.

جهود بحثية

ومن خلال تعزيز علاقات التعاون بشركاء عالميين تسعى أبوظبي إلى قيادة الجهود البحثية المدعومة من شركاء عالميين للتعرف أكثر على مدى مرونة واستدامة قطاعات الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم وسبل توفير رعاية عالية الجودة للمرضى.

وقالت الدكتورة أسماء المناعي المدير التنفيذي لمركز الأبحاث والابتكار في دائرة الصحة أبوظبي: تسعى أبوظبي من خلال هذا التعاون إلى مواصلة ترسيخ مكانتها كحاضنة لعلوم الحياة عبر فتح آفاق جديدة للابتكار في قطاع الرعاية الصحية، حيث نلتزم باستقطاب ودعم الابتكارات وتوظيفها في منظومة الرعاية الصحية الرائدة في دولة الإمارات.. ونؤمن بأهمية التعاون والتواصل مع أكبر الأسماء العالمية في الابتكار لتسريع وتيرة الاكتشافات المبتكرة وإحداث نقلات نوعية في مجال الرعاية الصحية في أبوظبي وفي كل مكان حول العالم.

وتشمل مجالات التعاون بين دائرة الصحة أبوظبي وشركة أسترازينيكا تطوير إطار عمل شامل للتعاون المشترك بين شبكة «ايكاتالست» ومنظومة عمل أبوظبي للابتكار بهدف بناء اقتصاد قوي قائم على المعرفة، وستسهم هذه الشراكة أيضاً في غرس عقلية ريادة الأعمال في شباب دولة الإمارات وبناء مهاراتهم وقدراتهم لقيادة مستقبل علوم الحياة في إمارة أبوظبي والعالم.

وسيتعاون الطرفان معاً لتعزيز جاهزية منظومة الابتكار في أبوظبي وتوسيع الجهود البحثية المتعلقة بالتشخيص والأدوية والأجهزة من خلال بناء الطاقات والقدرات.

رعاية صحية 

وقال هشام مرغني مدير شؤون منطقة دول مجلس التعاون الخليجي لدى «أسترازينيكا»: تعمل أسترازينيكا الشريك الاستراتيجي الرئيس لدائرة الصحة أبوظبي جنباً إلى جنب مع الدائرة لتطوير نظام رعاية صحية رقمي ودفع الجهود قدماً لابتكار حلول في مجالات صحية متنوعة مثل التشخيص والأجهزة والصحة الرقمية وتطوير الأدوية والتكنولوجيا الحيوية وقطاعات صناعة الأدوية، والتي تساهم مجتمعة في تلبية احتياجات قطاع الرعاية الصحية ونعتقد أن هذا التعاون سيمكن الدائرة من المضي في تعزيز أنظمتها الصحية وتهيئتها للمستقبل في كل مرحلة من مراحل تجربة المريض.

وتعمل شبكة «اي كاتالست» كبوتقة تجمع كوكبة منوعة من المعنيين لنسج شراكات غير تقليدية عابرة للحدود الجغرافية وتسهيل العمل التعاوني وخلق فرص جديدة لتعزيز الابتكار الذي يرتقي بتجربة المريض.

ويقوم وفد يترأسه الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي ويضم عدداً من الممثلين عن مؤسسات ودوائر حكومية في الإمارة بزيارة الولايات المتحدة الأمريكية هذا الشهر لبحث آفاق التعاون المشترك في مجالات الرعاية الصحية عموماً وفي الابتكار في علوم الحياة على وجه الخصوص.

اتفاقية تعاون

إلى ذلك، وقعت دائرة الصحة - أبوظبي أمس اتفاقية تعاون مع شركة «أم أس دي» في منطقة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك على هامش فعاليات المؤتمر العالمي لمنظمة الابتكار في التكنولوجيا الحيوية (BIO) في سان دييغو في الولايات المتحدة الأمريكية.

وجمع الحدث نخبة من الرواد والمسؤولين في قطاعي التكنولوجيا الحيوية والأدوية من مختلف أنحاء العالم، وتم بموجب الاتفاقية تحديد مجالات التعاون لدعم عملية التطور والابتكار في قطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، تماشياً مع الجهود المتواصلة التي تبذلها الإمارة لترسيخ مكانتها كوجهة عالمية مرموقة ورائدة في الرعاية الصحية وحاضنة للابتكار في علوم الحياة.

ويشترك الطرفان في رؤية قائمة على مواصلة تعزيز صحة ورفاه المجتمع في دولة الإمارات وتوسيع نطاق توافر الأدوية واللقاحات المبتكرة، حيث قام وفد يترأسه الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة بزيارة مختبرات «أم أس دي» للأبحاث في ولاية بوسطن بهدف تبادل المعارف والخبرات وبحث سبل التعاون المستقبلية وتعزيز العلاقات الثنائية.

وتركز المنشأة البحثية على الأبحاث المبتكرة في مجالات علم المناعة والأورام والسكري وعلم الأعصاب وتتماشى مبادرات الاتفاقية مع الخطط الاستراتيجية لدائرة الصحة أبوظبي الهادفة إلى تعزيز مكانة إمارة أبوظبي كوجهة عالمية رائدة في علوم الحياة والتكنولوجيا الصحية.

تكنولوجيا 

وقالت الدكتورة أسماء المناعي المدير التنفيذي لمركز الأبحاث والابتكار في دائرة الصحة أبوظبي إنه في ظل توجيهات القيادة الرشيدة تمضي أبوظبي في إحداث تحول في منظومة الرعاية الصحية إقليمياً من خلال تسخير العلوم والتكنولوجيا وتعزيز مكانتها كوجهة رائدة في علوم الحياة وحاضنة للابتكار في الرعاية الصحية.

وأضافت: «قطعنا خلال السنوات الأخيرة خطوات مهمة نحو إنشاء قطاع رعاية صحية رائد يمتاز برؤية شاملة وواضحة وستساهم اتفاقيات التعاون هذه في ضمان مساهمة مبادراتنا المستقبلية وجهودنا المستمرة في الارتقاء بجودة خدمات قطاع الرعاية الصحية في الإمارة وتحسين مستويات الصحة والعافية لجميع أفراد مجتمعنا».

وأشارت إلى أن التعاون يشمل التركيز على مجالات البحث العلمي وعلى تحسين الصحة العامة واستخدام أدلة العالم الحقيقي لدعم آليات صنع القرار وتبني منهجيات لجمع البيانات المستندة إلى السكان لتلبية الاحتياجات الصحية المحلية وتطوير مخرجات القطاع.

وقالت المناعي تواصل أبوظبي توسيع مجالات التعاون مع مختلف الشركاء على مستوى العالم لاستقطاب علاجات مبتكرة وحلول متطورة في دولة الإمارات والمنطقة، ويمثل البحث السريري أساساً تقوم عليه جهود تعزيز صحة وسلامة المجتمعات، حيث يساعدنا في تحديد الإجراءات والبرامج الصحية من خلال جمع البيانات الأولية والثانوية، فضلاً عن تعزيز مستوى الجاهزية لإتمام البحوث السريرية.

وأضافت إن التعاون من أجل تعزيز التعليم والتشاركية في بناء القدرات يهدف إلى توفير التعليم الطبي المتقدم من أجل تحقيق أعلى معايير الرعاية الصحية، وسيشمل ذلك التعليم الطبي المستمر لمقدمي الرعاية الصحية، بالإضافة إلى تثقيف المرضى من خلال برامج التدريس وحملات التوعية.

ابتكار

من جانبه قال أشرف ملاك المدير العام لشركة «أم أس دي» في دول مجلس التعاون الخليجي أسست دائرة الصحة - أبوظبي أحد أكثر نظم الرعاية الصحية ابتكاراً واستدامة في العالم بفضل تبنيها المبكر للتكنولوجيا المتطورة لدفع وتيرة نمو وتطور قطاع الرعاية الصحية، بالإضافة إلى إدراكها لأهمية ثقافة الابتكار في مجال البحث والتطوير لتحقيق الإنجازات الطبية.

طباعة Email