ندوة علمية عن إجراءات الإمارات في مكافحة الملاريا

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، ندوة علمية حول مرض الملاريا للاطلاع على المستجدات العالمية.

ولتسليط الضوء على الاستراتيجية الفعّالة لدولة الإمارات في وقاية المجتمع من الأمراض السارية والسيطرة عليها، وبمناسبة مرور 15 عاماً على خلو الدولة من مرض الملاريا وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.وتقدم حضور الندوة الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع الصحة العامة، بمشاركة ممثلين عن منظمة الصحة العالمية والمكتب الإقليمي للمنظمة في شرق المتوسط.

لا حالات منذ 1997

وشهدت الفعالية في مستهلها تكريماً للرعاة الذي أسهموا بدعم جهود الوزارة في مجال الملاريا، تلاها كلمة الدكتور حسين الرند، وكيل الوزارة المساعد لقطاع الصحة العامة، أشاد فيها بإنجاز دولة الإمارات بناء على إعلان منظمة الصحة العالمية، بأنها من أوائل الدول في إقليم شرق المتوسط، التي أعلنت عن خلوها من مرض الملاريا نهائياً في العام 2007، علماً أنه لم يتم تسجيل أي حالة مصابة من داخل الدولة منذ العام 1997.

ونوّه بالجهود المتواصلة للوزارة والجهات الصحية الرسمية في الدولة، لمنع وفادة الملاريا، مع وجود برنامج ذي كفاءة عالية للترصد الوبائي عن مرض الملاريا لاكتشاف الحالات الوافدة ومعالجتها، وكذلك تقصي الحشرات ومكافحتها والتعاون مع الدول المجاورة في هذا المجال.

كما وأن دولة الإمارات تفتخر بجهودها التي لم تتوقف لمواجهة مرض الملاريا على المستوى المحلي، بل انتقلت إلى المستوى العالمي لمواجهة المرض، حيث ساهمت بدعم مالي على مدى سنوات متواصلة في برنامج «شراكة دحر الملاريا» وعياً من قيادتها الحكيمة بتطوير أدوات جديدة في سبيل القضاء على الملاريا في العالم.

ولفت الرند إلى إشادة المنظمات الصحية الدولية بالدعم السخي من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، لمحاربة الملاريا، ومنها مؤخراً إعلان منظمة «لا ملاريا بعد اليوم» بالتعاون مع ديوان سموه ومبادرة بلوغ الميل الأخير.

أجندة المحاضرات

وتضمنت الأجندة ندوة علمية عن دور وأهمية الابتكار على المستويين الإقليمي والعالمي للتحرك نحو القضاء على الملاريا، تحدث خلالها الدكتور أندرا بوسمان، القائم بأعمال مدير برنامج الملاريا العالمي في منظمة الصحة العالمية، والدكتور قاسم زماني، مدير برنامج الملاريا العالمي، بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة لشرق المتوسط.

كما تحدثت الدكتورة ماري جيه هاميل، رئيس الفريق العالمي للقاحات الملاريا في منظمة الصحة العالمية، عن أول لقاح للملاريا وآخر التحديثات للقاح.

طباعة Email