575 حملة نفذتها بنوك الدم المتنقلة العام الماضي

تشارك العالم الاحتفال بيوم المتبرعين بالدم الإمارات

خالد المدفع يتوسط عدداً من المتبرعين | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشارك دولة الإمارات بلدان العالم الاحتفال باليوم العالمي للمتبرّعين بالدم، الذي يوافق يوم 14 يونيو من كل عام، وتساعد عملية نقل الدم ومنتجاته على إنقاذ ملايين الأرواح سنوياً، وبإمكانها أن تطيل أعمار المرضى المصابين بحالات مرضية تهدد حياتهم وتمتعهم بنوعية حياة أفضل، وتقدم الدعم لإجراء العمليات الطبية والجراحية المعقدة.

وأكدت الدكتورة فريدة الحوسني، المدير التنفيذي للأمراض المعدية بمركز أبوظبي للصحة العامة، أن اليوم العالمي للمتبرعين بالدم يعد فرصة لإعادة التأكيد على أهمية تعزيز وعي أفراد المجتمع بأهمية المشاركة في حملات التبرع، نظراً لدورها المؤثر في إنقاذ ملايين الأرواح وتحسين صحة العديد من المرضى والارتقاء بجودة حياتهم.

وقالت الدكتورة الحوسني في تصريح بالمناسبة: إن قيمة التبرع بالدم تتجاوز البعد المادي، حيث تسهم في تعزيز الحس الإنساني ومبدأ المشاركة، وتقوي الروابط الإنسانية بين أفراد المجتمع.

مؤكدة أن التبرع يعزز من صحة المتبرع بعدة جوانب، منها التأكد المستمر من صحة الفرد، حيث يخضع المتبرع للفحص قبل التبرع، وهو ما يعد فرصة لاكتشاف أي أمراض أو إصابات بشكل مبكر، إضافة إلى التقليل من التوتر واحتمالات التعرض للنوبات القلبية، كما يسهم في تعزيز إنتاج خلايا الدم وتحسين الحالة المزاجية والنفسية للمتبرع.

وفي السياق ذاته، أوضحت الدكتورة الحوسني أن التبرع بالدم يسهم في تأمين فرص نجاة أكبر للمستفيدين، خصوصاً عند الخضوع للعمليات الجراحية، أو للمصابين بأمراض أو اضطرابات مُعيّنة تجعلهم في حاجة دائمة للدم، أو لإنقاذ الأفراد في حالات الحوادث أو إصابات تتسبب في النزف الشديد.

إنقاذ

وتساعد عملية نقل الدم ومنتجاته على إنقاذ ملايين الأرواح سنوياً، وبإمكانها أن تطيل أعمار المرضى المصابين بحالات مرضية تهدد حياتهم وتمتعهم بنوعية حياة أفضل، وتقدم الدعم لإجراء العمليات الطبية والجراحية المعقدة، كما تؤدي هذه العملية دورا أساسيا في إنقاذ أرواح الأمهات والأطفال في إطار رعايتهم، وأثناء الاستجابة الطارئة للكوارث.

شكر

وعبر الدكتور حمد النعيمي مدير بنك الدم عن امتنانه وشكره العميق للمتبرعين الدائمين بالدم الذين يواصلون التبرع بالدم ، مشيرا إلى أنه بفضل التزامهم تمكنا من مواصلة تقديم خدماتنا وتلبية احتياجات المستشفيات والمرضى بصورة مستقرة، وعملنا جاهدين لضمان مخزون كاف من الدم لتلبية الاحتياجات المستمرة، فمع كل وحدة دم يتم التبرع بها كفيلة بإنقاذ حياة ثلاثة مرضى.

وأكدت الدكتور النعيمي أن عدد الحملات التي نفذتها بنوك الدم المتنقلة العام الماضي بلغ 575 حملة، والتي شاركت فيها المؤسسات الحكومية والخاصة والجامعات والمدارس والوزارات والهيئات والبنوك، واشاد بكل الجهود المبذولة من قبل كافة القطاعات بالدولة التي ساهمت في إنجاح حملات التبرع بالدم في القطاع الحكومي والخاص.

وأشار إلى أن التبرع بالدم من مهم وانه مسؤولية مجتمعية، لتغطية احتياجات مرضى الحوادث والثلاسيميا ومرضى سرطان الدم والحروق، وهذا يستدعي توفير متبرعين بشكل دائم، مؤكدا أن نسبة المتبرعين الدائمين بلغ 72% والجدد 28%.

مشروع

وكانت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» بالتعاون مع دائرة الصحة أبوظبي ولأول مرة قد أطلقتا مشروع خلايا الدم الحمراء المجمّدة، بهدف توفير مخزون استراتيجي ومستدام من الدم، حيث تعمل «خدمات بنك الدم – أبوظبي» التابع لشركة «صحة»، على تطبيق تقنيات جديدة لتجميد خلايا الدم الحمراء، وإطالة عمرها إلى 10 سنوات، بما يوفر استجابة أكثر فعالية وسرعة في المواقف المُهددة للحياة وتلبية احتياجات نقل فصائل الدم النادرة لبعض المرضى.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، تجمّع نسبة 40% من إجمالي 118.5 مليون تبرع بالدم عالميا في البلدان ذات الدخل المرتفع التي تأوي 16% من سكان العالم، وفي البلدان المنخفضة الدخل، يتلقى الأطفال دون سن الخامسة عمليات نقل الدم بنسبة تصل إلى 54%، في حين تشكل فئة المرضى الذين تفوق أعمارهم 60 عاماً في البلدان المرتفعة الدخل الفئة التي يُنقل إليها الدم في أغلب الأحيان والتي تستأثر بنسبة تصل إلى 76% من جميع عمليات نقل الدم.

وأُبلِغ عن زيادة قدرها 10.7 ملايين تبرع من المتبرعين طوعاً بالدم دون مقابل في الفترة بين 2008 إلى 2018. وفي المجموع، يجمع 79 بلدا أكثر من 90% من إمداداته من الدم من المتبرعين طوعا دون مقابل.

وفي المقابل يُجمّع 54 بلدا أكثر من 50% من إمداداته من الدم من الأسر/‏‏‏‏‏‏‏ البدلاء أو من المتبرعين بالدم لقاء أجر. وتوصي منظمة الصحة العالمية بأن تُنسّق على الصعيد الوطني جميع الأنشطة المتصلة بجمع الدم وفحصه وتجهيزه وتخزينه وتوزيعه، وذلك من خلال تنظيم عمليات نقل الدم بفعالية وانتهاج سياسة وطنية بشأنها.

وينبغي أن يخضع النظام الوطني المعني بالدم للسياسة والإطار التشريعي الوطنيين الخاصين بالدم بهدف تعزيز تنفيذ المعايير بشكل موحد، وضمان الاتساق في جودة وسلامة الدم ومنتجات الدم.

تبرع

ونظمت مدينة الشارقة للإعلام «شمس» حملة للتبرع بالدم في مقرها الرئيس، وذلك بمناسبة «اليوم العالمي للمتبرعين بالدم»، الذي يحتفل به العالم اليوم.

وخلال أجواء مجتمعية، شهدت الحملة، التي تم إطلاقها تحت شعار «نبادر لإحداث تغيير.. نتبرع لإنقاذ حياة»، حضور الدكتور خالد عمر المدفع، رئيس مدينة الشارقة للإعلام «شمس»، وشهاب الحمادي مدير «شمس»، وعدد من قيادات المنطقة الحرة، بالإضافة إلى الموظفين الذين قدموا للتبرع بالدم للمرضى المحتاجين.

وتم تنظيم الحملة بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية «مركز خدمات نقل الدم والأبحاث بالشارقة».

خدمات

تخدم بنوك الدم في أبوظبي كل المرضى المتواجدين في المستشفيات الحكومية و الخاصة من مرضى السرطان، العمليات الجراحية البسيطة والمعقدة، عمليات زرع الأعضاء وتعد فصيلة الدم O سالب الأكثر عطاء فهي تعطي لكل الفصائل.

وتعدّ خدمات الإمداد بالدم التي تتيح للمرضى سبيل الحصول على الدم ومنتجاته المأمونة بكميات كافية من العناصر الرئيسية لأي نظام صحي فعال، إذ لا يمكن ضمان توفير إمدادات كافية من الدم إلا بفضل عمليات التبرّع به بانتظام من المتبرعين طوعاً ومن دون مقابل.

طباعة Email