علي النعيمي: العالم يحتاج إلى الحوار والسلام ونبذ العنف والكراهية

علي النعيمي خلال ملتقى طنجة | وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

شارك الدكتور علي النعيمي رئيس لجنة الدفاع والداخلية والخارجية في المجلس الوطني الاتحادي في «ملتقى طنجة للحوار: نحو التنوير المشترك الجديد»، الذي افتتح أمس في المدينة المغربية.

يناقش الملتقى الذي يشارك فيه مسؤولون رفيعو المستوى ودبلوماسيون من دول مختلفة، وتنظمه وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج بالمملكة المغربية، وتحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة، ومشروع علاء الدين، عدداً من القضايا الراهنة والملحة ذات العلاقة بموضوع التعايش والحوار بين الأديان والثقافات والحضارات.

وقال خلال كلمته في افتتاح المؤتمر، إن العالم اليوم يحتاج إلى الحوار ونبذ العنف والكراهية والتطرف من أجل العيش في سلام وحرية، مشدداً على أهمية قيم التعايش والتسامح من أجل بناء عالم مليء بالسلام.

طباعة Email