منظومة جبل علي تعزز تسهيل تجارة السكر في العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعتبر كل من ميناء جبل علي والمنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) مركزًا محوريًا لأكثر من 90٪ من صادرات دبي من السكر إلى ما يزيد على 114 دولة، التي تقدّر بقيمة تفوق 4.4 مليار درهم إماراتي. وتمثل شركة "الخليج للسكر" القلب النابض لتلك التجارة، حيث تقوم حاليًا بتكرير وإنتاج نحو 3٪ من إجمالي الإنتاج العالمي من السكر.

وتحتل دبي المرتبة السابعة عالميًا كأحد أهم المصدّرين للسكر، وفق إحصاءات التجارة الدولية التابعة للأمم المتحدة (كومتريد). ويعود الفضل في هذا الإنجاز الاستثنائي إلى المركز التجاري واللوجستي لـ "دي بي ورلد" في جبل علي، عبر الخدمات اللوجستية ومرافق التصنيع عالمية المستوى، والتي تساعد على تمكين وتسهيل حركة تجارة السكر إلى جميع أنحاء العالم، إضافة إلى تبنيها أفضل ممارسات تعزيز الأمن الغذائي، لضمان استقرار وموثوقية وصول امدادات هذه السلعة الأساسية والحيوية المهمة إلى المستهلكين.

وعملت "دي بي ورلد" مع "شركة الخليج للسكر" على بناء أكبر مصفاة مستقلة لتكرير السكر في العالم، وذلك من مرافقها الكائنة في جبل علي في عام 1995، من أجل توفير أفضل المرافق المتطورة اللازمة لتكرير وتخزين السكر الخام والمستورد عبر السفن مباشرة إلى صوامع التخزين.

ويسهم مجمع السكر في ميناء جبل علي اليوم بإنتاج أكثر من 7,000 طن يوميًا من السكر المكرّر (2.55 مليون طن سنويًا)، بهدف تلبية الطلب المتزايد على هذه السلعة الأساسية من المناطق المصدّرة الرئيسة، وتشمل دول مجلس التعاون الخليجي، وأفريقيا، وشبه القارة الهندية. وبالتالي لا يسهّل كل من ميناء جبل علي وجافزا تجارة السكر فحسب، بل تلعبا دورًا محوريًا في حماية الأمن الغذائي لأسواقها الإقليمية المصدّرة، ما يعزز مكانة دبي كمركز رئيس لتجارة السكر في العالم.

طباعة Email