مسؤولون: الإمارات تنطلق نحو مرحلة جديدة من الازدهار والرفاه

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مسؤولون أن الإمارات تنطلق نحو مرحلة جديدة من الازدهار والرفاه الاجتماعي، بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، صاحب الميدان والصولات والجولات في مختلف المحافل والمناسبات المحلية والدولية.

جاءت تصريحات المسؤولين على هامش جلسة مجلس الوزراء الأولى في عهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وأكد اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان، اهتمام وحرص القيادة الرشيدة في الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله،على نهج الريادة العالمية والعمل الميداني والاهتمام بالتطوير والسير على نهج الآباء المؤسسين في ترسيخ الاتحاد وغرس الطموح في نفوس أبناء الوطن لتحقيق تطلعات القيادة في نيل المراكز المتقدمة في كافة المجالات.

 وذكر أن الفكر السياسي والإداري لدى القيادة الرشيدة وطموحها الدائم هو التطوير في مخرجات العمل في الدولاب الحكومي وتنمية الموارد البشرية، مشيراً إلى أن الدولة حققت قفزات عديدة في مجال التنافسية العالمية وذلك ثمرة فكر ونهج القيادة وتطلعاتها للمزيد من التطوير بهدف إسعاد المجتمع ورفع راية الإمارات في المحافل الدولية في مجلات التقدم والرقي.

وقال ضرار بالهول الفلاسي المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات إن ما تشهده دولتنا اليوم ‏تأكيد للتلاحم والاتحاد ‏الذي يتميز به شعب وقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة ‏التي كانت وما زالت مثالاً يحتذى بها في العطاء والاتحاد والمصير المشترك.

‏وأضاف، يأتي مجلس الوزراء اليوم ليؤكد ذلك تحت راية لها دورها في الازدهار في دولة الإمارات تحت قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي أكد من ‏الميدان بأن الهدف مشترك وأن الإمارات تنهض.

‏‏مسيرة ترسخ التلاحم والتعاون والتعاضد بين ‏الفرد والمجتمع وبين الشعب وقيادته.

وقال أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: تنطلق دولة الإمارات نحو مرحلة جديدة عنوانها التنمية والازدهار والرفاه الاجتماعي تحت قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، حيث أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، خلال ترؤسه لاجتماع مجلس الوزراء الموقر، أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ستشكل خارطة طريق وأساساً لخطط المؤسسات الاتحادية.

وأضاف، أن أهم أسس ومميزات مجتمع الإمارات هو التلاحم المجتمعي والالتفاف الوطني حول قيادته ما يدفع نحو تحقيق الإنجازات المتتالية والمكاسب التنموية المتلاحقة وصولاً إلى مستهدفات مئوية الإمارات 2071.
من جهته أكد الدكتور العقيد سالم بن حمضه مدير إدارة الدفاع المدني في أم القيوين أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، دائماً ما يحرص على تفقد أحوال المواطنين للوقوف على احتياجاتهم حتى يذللها، فسموه بدأ عهده بزيارات ميدانية حتى يتعرف عن كثب إلى احتياجات المواطنين ومن ثم العمل على إيجاد الحلول المناسبة لها، كما أن تلك الزيارات تمثل رسالة إلى كافة المسؤولين بأن يبدأوا العمل من الميدان وأن يكونوا قريبين ولصيقين بالمواطنين للتعرف إلى المشاريع التي تهمهم.

وبين أن تلك الزيارة رسمت منهج عمل للمسؤولين حتى ينتهجوا ذات السبيل من أجل رفعة الوطن.

 

نهج الآباء

 

كما قال حمد تريم الشامسي، مدير المكتب التمثيلي لوزارة الصحة ووقاية المجتمع في عجمان إن القيادة الرشيدة في الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، تعمل من أجل رفعة الوطن والسير على نهج الآباء المؤسسين في جعل الإمارات نموذجاً يحتذي به في التطور.

وأكد أن مستوى الخدمات المتميزة الذي وصلت إليه دولة الإمارات العربية يتطلب مضاعفة الجهود من جميع المسؤولين للحفاظ على نفس المستوى وتطويره بصورة مستمرة للوصول للمركز الأول في مجالات التنافسية العالمية، لاسيما أن الدولة وفرت كل السبل لإنجاح العمل الإداري والخدمي.

من جهته، أكد هاشم القيواني مدير إدارة الخبرة وتسوية المنازعات في ديوان صاحب السمو حاكم دبي، أن ما جاء في تصريحات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، تأتي لتؤكد عمق العلاقة التي تجمع بين القيادة والشعب، وتعكس حرص سموه على إطلاع الشعب الإماراتي على أن قيادته الرشيدة تسير وفق النهج الأصيل الذي يعتبر إرثاً راسخاً في وضع مصلحة أفراد المجتمع في مقدمة أولوياتها.

وأضاف القيواني أن أول اجتماع لمجلس الوزراء يأتي في ظل مرحلة تاريخية في مسيرة الدولة، بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي يحظى بثقة الشعب الإماراتي، كقائد استثنائي يمتلك مكانة راسخة في قلوب أبناء وطنه ومقيميه، مشيراً إلى أن المسيرة التنموية التي شهدتها الدولة على مر السنوات الماضية، ستشهد تحولاً نوعياً في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله.

طباعة Email