الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان وجامعة الإمارات تبحثان التعاون المشترك

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناقش سعادة مقصود كروز رئيس الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان ووفد من جامعة الإمارات العربية المتحدة برئاسة الأستاذ الدكتور أحمد علي مراد النائب المشارك للبحث العلمي في الجامعة، سُبل التعاون بين الطرفين فيما يخص البحوث العلمية والمناهج الدراسية وتمكين الطلبة في مجال حقوق الإنسان.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد في مقر الهيئة في أبوظبي بحضور سعادة الدكتور أحمد المنصوري رئيس لجنة تعزيز ثقافة حقوق الإنسان عضو مجلس الأمناء، وسعادة الدكتور سعيد الغفلي الأمين العام لدى الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان وعدد من الأكاديمين والمختصين والمدراء من الطرفين.

وقال سعادة مقصود كروز إن التعاون مع جامعة الإمارات يأتي في إطار تعزيز الشراكات المعرفية مع المؤسسات الأكاديمية والمراكز البحثية والفكرية في مجالات تعزيز ثقافة حقوق الإنسان، وتأهيل الكوادر البحثية الحقوقية في مختلف المجالات التخصصية والممارسات العملية.. مؤكداً أن هذا الاجتماع ما هو إلا بداية لسلسلة من الاجتماعات الاستكشافية التي ستساهم في وضع خارطة تعاون مثمر بين الجهتين.

من جهته أكد الأستاذ الدكتور أحمد مراد أن جامعة الإمارات تولي أهمية كبيرة للشراكات مع المؤسسات المحلية وذلك لتعزير المخرجات التعليمية والبحثية وبما يساهم في تحقيق التوجهات ذات الأولويات الوطنية، لا سيما وأن الجامعة تمتلك رصيداً من الإنجازات العلمية والممكنات التي تساعد على تحقيق التكامل والشراكات الاستراتيجية المثمرة مع مؤسسات المجتمع.

وأضاف أن الشراكة مع الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان هي تكاملية وضرورية لتعزيز ثقافة الإنسان ونشرها في المجتمع و للمساهمة في تحقيق الريادة العالمية للدولة وبناء سمعة دولية.

وقال النائب المشارك للبحث العلمي سنعمل سوياً من خلال مبادرات فعلية تساهم في بناء جيل من المختصين في المواضيع ذات الصلة في حقوق الإنسان من خلال تطوير برامج أكاديمية تعليمية وتوعوية وأبحاث علمية يعمل عليها أعضاء هيئة التدريس والباحثين وطلبة التعليم الجامعي والدراسات العليا مما يساهم في تحقيق أثر ملموس في هذا المجال.

 

طباعة Email