يبعد 64 ألف سنة ضوئية من الأرض

تسجيل انفجار نجم من سماء الإمارات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكن مرصد الختم الفلكي التابع لمركز الفلك الدولي في أبو ظبي مساء أمس"الإثنين" من تصوير انفجار نجم من سماء الإمارات حدث في ظاهرة تعرف بـ "النوفا"، واسم النجم المنفجر هو U Sco الواقع في برج العقرب، وهو يقع داخل مجرة درب التبانة على بعد 64 ألف سنة ضوئية، وكان لمعان النجم قبل الانفجار من القدر 18، أي أنه كان لا يرى إلا من خلال التلسكوبات الكبيرة ومن الأماكن المظلمة، ولكن بعد الانفجار ازداد لمعانه بشكل كبير إلى أن وصل إلى القدر 8.7 وهذا يعني أنه أصبح مرئيا باستخدام المنظار الآن ومن المتوقع أن يزداد لمعانه قليلا إلى أن يصل إلى القدر 8 تقريبا.

وقال المهندس محمد شوكت عودة مدير مركز الفلك الدولي تم اكتشاف حدوث الانفجار من قبل راصد ياباني يوم أمس الإثنين عند الساعة الخامسة مساء بتوقيت غرينتش، وفور الإعلان عن ذلك قام مرصد الختم الفلكي بتوجيه التلسكوب نحو النجم المنفجر لرصده وتقدير لمعانه، وكان بذلك أول مرصد عربي يقوم بتصوير ورصد هذا النجم بعد الانفجار، وقام على الفور بإرسال نتائج الرصد وتحديدا لمعان النجم إلى قاعدة البيانات العالمية،

وكانت أرصاد مرصد الختم أول أرصاد فوتومترية في العالم تضاف لقاعدة البيانات انفجار النجم هذا.

ويشار إلى أن هذا النجم يشهد انفجارا كل عشر سنوات تقريبا، كان آخرها عام 2010، والذي قبله عام 1999، وخلافا لانفجار السوبر نوفا الذي يؤدي إلى تلاشي النجم بعد الانفجار، فإن انفجار النوفا لا يؤدي إلى تلاشى النجم، بل إن الانفجار يشمل الأجزاء الخارجية من النجم فقط. فالنجم الذي يحدث له انفجار متكرر، يتكون من نجمين أحدهما قزم أبيض، وتنتقل المادة باستمرار من النجم الثاني إلى النجم القزم الأبيض، وتتراكم هذه المادة على سطحه إلى أن تصل الحرارة والضغط إلى الحد الذي يحدث شرارة انفجار نووي كبير، والتي تسبب سلسلة من الاندماجات النووية، والتي تؤدي بدورها إلى سطوع مفاجئ للمعان النجم وقذف أجزاء من المادة المتراكمة على سطح النجم الأبيض.

طباعة Email