مريم المهيري : الإمارات نموذج عالمي في العمل البيئي والمناخي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة، أن دولة الإمارات وعلى مدار الخمس عقود الماضية، وضعت حماية البيئة وضمان الحفاظ على استدامة مواردها الطبيعية وتنوعها البيولوجي، ركيزة أساسية لاستراتيجية عملها وتطورها.

وقالت في تصريح بمناسبة يوم البيئة العالمي الذي يصادف يوم غد: في سعينا جميعاً نحو إيجاد مستقبل أفضل لنا ولأبنائنا وللأجيال القادمة، يجب أن نعي جيداً أننا لا نملك سوى أرض واحدة وكوكب واحد، إذا لم نتشارك ونتعاون اليوم لحمايته والحفاظ على صحة بيئته، لن يكون بمقدورنا غداً أن نضمن مستقبل مستدام.

وأضافت: وضعت دولة الإمارات، على مدار الخمس عقود الماضية، حماية البيئة وضمان الحفاظ على استدامة مواردها الطبيعية وتنوعها البيولوجي، ركيزة أساسية لاستراتيجية عملها وتطورها، كما شاركت بمسيرة حافلة بالإنجازات في الجهود العالمية لمواجهة تحدي التغير المناخي، فأصبحت بفضل الرؤية الحكيمة والاستشرافية لقيادتها الرشيدة نموذجاً عالمياً في العمل البيئي والمناخي، وضماناً لمواصلة هذه الرحلة الطويلة ومواكبة لمستهدفات الدولة نعمل في وزارة التغير المناخي والبيئة على تعزيز تعاوننا وشراكتنا مع كافة شركائنا الاستراتيجيين لنعزز تبني مختلف فئات ومكونات المجتمع لممارسات التسامح والاستدامة في التعامل مع البيئة والموارد الطبيعية.

وتابعت معاليها: في يوم البيئة العالمي 2022 والذي يوافق الخامس من يونيو من كل عام، ويأتي هذا العام تحت شعار "لا نملك سوى أرض واحدة"، نحتفل بمسيرة الإنجازات التي حققتها دولتنا محلياً وعالمياً لتعزيز صحة كوكب الأرض وتحفيز جهود مواجهة كافة التحديات التي تشكل خطراً عليه.. فعبر منظومة متكاملة من الاستراتيجيات، والتشريعات، والمبادرات والبرامج والمشاريع، توجت أخيراً بالإعلان عن المبادرة الاستراتيجية للسعي نحو تحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050، تقود دولة الإمارات المنطقة في جهود العمل المناخي، وتشارك بشكل فعال ورائد في وتيرة هذا العمل عالمياً.

وأضافت: بمناسبة يوم البيئة العالمي أدعو كافة أفراد المجتمع ومؤسساته إلى تعزيز مشاركتها في العمل من أجل حماية صحة بيئتنا وكوكبنا، فلكلٍ منا مسؤولية ودور يمكن أن يؤديه، فزراعة شجرة، أو الاستهلاك المستدام للغذاء والماء والطاقة، وتدوير النفايات ربما يراها أفراد الجمهور على أنها أمور بسيطة لكنها في حقيقة الأمور مساهمات فعالة وقوية في مجموعها، ومن دورها المساهمة في تعزيز جهود دولتنا وتحقيق مستهدفاتها لضمان إيجاد مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمقبلة.

واختتمت معاليها تصريحها قائلة: في إطار احتفائنا بهذا اليوم، ستنظم الوزارة على مدار يومين مجموعة من الفعاليات البيئية التي تستهدف تقديم نموذج فعال وواقعي للجمهور بالجهود التي يمكن أن يشاركوا فيها لحماية بيئتنا، ومنها فعالية لاستزراع المرجان في إمارة الفجيرة، بهدف تعزيز جهود حماية البيئة البحرية وتوفير مزيد من الموائل للأحياء البحرية، وفعالية زراعة القرم في إمارة أم القيوين لتعزيز جهود خفض الانبعاثات، إضافة إلى جلسة حوارية مفتوحة بعنوان "أمن وسلامة البيئة" تستهدف رفع الوعي المجتمعي بالعمل البيئي.

طباعة Email