«أكاديمية أنور قرقاش» تنظم حلقة نقاشية حول دروس الدبلوماسية

عمر سيف غباش ونيكولاي ملادينوف وشاشي ثارور خلال الجلسة النقاشية | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية، المركز الإماراتي الرائد والمختص بتنمية القدرات والكفاءات الدبلوماسية، حلقة نقاشية، حملت عنوان «أخطاء وعثرات: الدروس التي تعلمناها»، وذلك بمشاركة نخبة من الدبلوماسيين ذوي الخبرات العالمية.

وأدار الحلقة النقاشية، التي جاءت ضمن الحوارات الدبلوماسية التي تنظمها الأكاديمية بشكل دوري، نيكولاي ملادينوف مدير عام أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية بالإنابة، وشارك فيها الدكتور شاشي ثارور عضو البرلمان الهندي، ووكيل الأمين العام السابق للأمم المتحدة، إلى جانب عمر سيف غباش مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الثقافية والدبلوماسية العامة.

وخلال الجلسة التي عقدت مؤخراً في مقر الأكاديمية بأبوظبي، بالشراكة مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب، تعرف طلبة الأكاديمية، وبحضور كادر الهيئة التدريسية، إلى طبيعة الأخطاء التي قد يرتكبها الدبلوماسيون خلال تأدية مهامهم الرسمية، سواء أكانت أخطاء بسيطة أو كبيرة. كما شهدت الجلسة حضور عدد من المختصين في الشؤون الدبلوماسية.

دور

وبهذه المناسبة، قال نيكولاي ملادينوف: «إيماناً بأهمية الدور الذي نقوم به في أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية، والمتمثل في إعداد دبلوماسيي الإمارات المستقبليين، نحرص على إيجاد المنصات الأكثر فعالية للتفاعل بين طلبة الأكاديمية، وأبرز القادة الدبلوماسيين محلياً وعالمياً، وهو الأمر الذي من شأنه تعزيز قدرتهم على فهم بيئة العمل الدبلوماسي بمختلف ظروفها، وما يرتبط بها من مستجدات وتطورات في الشؤون الدبلوماسية والعلاقات الدولية». وخاطب سعادة ملادينوف طلبة الأكاديمية خلال الجلسة قائلاً: «إن الاستفادة من النجاحات الدبلوماسية المحققة، وكذلك دراسة المواقف التي شهدت ارتكاب بعض الأخطاء، أمر ضروري للغاية».

من جانبه، تحدث الدكتور شاشي ثارور إلى الحضور، عن الأخطاء التي قد يكون السبب وراءها سوء الفهم أو التفسير.

وقال: «في بعض الأحيان، تكون الرسائل التي نعتقد بأننا أوصلناها بصورة واضحة، عرضة لسوء الترجمة أو التحليل، وعليكم أن تقوموا بالإفراط في إيضاح التعليمات قبل فوات الأوان، إذ إنه، وبمجرد حدوث خطأ ما، لن يكون هناك الكثير من الفائدة في محاولة إصلاحه».

أما عمر سيف غباش، فقد أكد لدبلوماسيي المستقبل، ضرورة أن يكونوا واضحين وصادقين، وقال: «أنا أؤيد دائماً التعلم من الأخطاء، وهناك دائماً مجال لتجاوز بعض الأخطاء والتعلم منها، وبصفتكم دبلوماسيين، يجب أن تتذكروا دائماً أنكم تمثلون دولتكم».

طباعة Email