حديقة الحيوانات بالعين تقدم جهوداً نوعية عالمية لحماية سلاحفها العملاقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تقدم حديقة الحيوانات بالعين لزوارها مجموعة فريدة من مختلف الزواحف، أشهرها سلاحف الدبرا العملاقة، التي تعتبر ثاني أكبر أنواع السلاحف في العالم، يقصدها الزوار للاستمتاع بمشاهدتها في بيتها المخصص تعيش حياتها اليومية بكل عفوية وحرية.

ويبلغ إجمالي أنواع السلاحف في حديقة الحيوانات بالعين سبعة أنواع موزعة على سفاري العين ومعرض بيت الزواحف ومعارض أخرى؛ قامت الحديقة بحمايتها وتطبيق برامج إكثارها النوعي لحفظها من خطر الانقراض، وتوعية المجتمع بأهمية الجهد والعمل الإنساني لحمايتها والتغلب على مهددات بقائها.

وتضم حديقة الحيوانات بالعين اثنتين من سلاحف الدبرا يصل عمرهما إلى أكثر من 50 سنة كحد أدنى، فيما تتراوح أوزانها بين 120 إلى 140 كيلوجراماً، حيث كثفت الحديقة جهودها في رعاية هذه النوعية من الحيوانات وحرصت على توفير أفضل سبل الرعاية البيطرية والغذائية والبيئية والسلوكية لها. وتولي الحديقة عناية كبيرة للسلاحف من حيث محاكاة موائلها الطبيعية ككثافة الأشجار والنباتات والرطوبة العالية، حيث يعد بيت الزواحف الذي اشتهرت به الحديقة لدى الزوار منذ أكثر من ثلاثين عاماً واحداً من جهودها المتواصلة على مدار عشرات السنين في صون الطبيعة وحماية الحياة البرية بمختلف مكوناتها وأشكالها ضمن أعلى المعايير وأفضل الممارسات العالمية.

وفي ذات الجهود المستمرة؛ تنفذ حديقة الحيوانات بالعين مشروعها الرأسمالي في إنشاء متنزه الزواحف، أكبر حديقة زواحف بالشرق الأوسط يتم تطويرها وإعادة بنائها على مساحة 11500 متر مربع، وبأكثر من 100 نوع من الزواحف من جميع أنحاء العالم.

طباعة Email