«تنفيذي الشارقة» يناقش تطوير العمل الحكومي والبنى التحتية

ت + ت - الحجم الطبيعي

ثمن المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتنازل الإمارة عن حصتها ضمن برنامج الشيخ زايد للإسكان لمصلحة الإمارات الأخرى، الأمر الذي يؤكد أهمية المسكن للأسرة الإماراتية ودوره في تحقيق الاستقرار والأمان الأسري وتسريع إجراءات حصول المستفيدين كافة على الدعم السكني، فيما ناقش جملة من الموضوعات الحكومية في مختلف القطاعات الحيوية واتخذ حيالها القرارات التي تصب في مصلحة الإمارة ومن شأنها تطوير العمل الحكومي والبنى التحتية وتعزيز الصورة الحضارية للشارقة.

جاء ذلك خلال ترؤس سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، اجتماع المجلس الذي عقد أمس في مكتب سمو الحاكم بحضور سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي.

دور كبير

وأشاد المجلس بالدور الكبير لبرنامج إسكان الشارقة في تقديم الخدمات الإسكانية كافة منذ إنشائه في عام 2012 م، لافتاً إلى أن الدعم السكني في الشارقة يعود إلى نهاية ستينيات القرن الماضي، وبتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة وتراكم الخبرات والجهود المبذولة أصبح البرنامج مثالاً ناجحاً ورائداً في الخدمات الإسكانية.

ووجه المجلس الدوائر والهيئات الحكومية كافة في الإمارة بالعمل بشكل أكبر وتكاملي لوضع توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة موضع التنفيذ لتوفير المسكن الآمن والمستقر بإجراءات ميسرة ومسرعة.

اجتماع

وكان المجلس اطلع في اجتماعه على رد برنامج إسكان الشارقة على توصيات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة بشأن مناقشة سياسة البرنامج. وتضمن رد برنامج إسكان الشارقة الجهود والمبادرات التي يعمل عليها البرنامج والتي تتوافق مع توصيات المجلس الاستشاري بالإضافة إلى نسب إنجاز مختلف المشروعات التي يعمل عليها البرنامج في مدن ومناطق إمارة الشارقة كافة.

واعتمد المجلس الاقتراحات التشغيلية لعدد من الحضانات الحكومية الجديدة في كل من طيبة وسهيلة والبرير والنحوة وذلك لمواكبة الإقبال المتزايد على الحضانات ولتوفير البيئة المناسبة لرعاية الأطفال في فترة عمل أولياء أمورهم.

طباعة Email