مركز محمد بن راشد للفضاء: محمد بن زايد يتمتع بحنكة سياسية واقتصادية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قال حمد عبيد المنصوري، رئيس مجلس إدارة مركز محمد بن راشد للفضاء: «يطيب لنا أن نتقدم بأطيب عبارات التهاني لأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى شعب الإمارات الوفي، بمناسبة، انتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، ليكون رئيساً لدولة الإمارات العربية المتحدة، وليكمل مسيرة التميز والعطاء لدولة الإمارات العربية المتحدة التي أرسى قواعدها الشيخ زايد وبنى نهضتها الشيخ خليفة، طيب الله ثراهما.

وأضاف: إننا ندعو المولى القدير أن تكون هذه الخطوة عوناً لنا لتجاوز أحزاننا بوداع قائد غالٍ عهدناه أباً حنوناً وقائداً بارعاً بحكمة أصيلة. وتحدونا الثقة الراسخة بأن الحنكة السياسة والاقتصادية التي يتمتع بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ستظهر آثارها الحميدة على مختلف جوانب حياتنا، كما ستنعكس على الصورة الزاهية لدولة الإمارات ومكانتها العالمية الراسخة.

كما أوضح المنصوري: لقد استبشر الوطن وأبناؤه خيراً بإعلان أعضاء المجلس الأعلى، وأيقن الجميع أننا نقف على أعتاب عهد جديد يقوم على الرؤى الطموحة والإخلاص التام، للوصول بالإمارات إلى أعلى مراتب التفوق والتميز، مضيفاً: بكل فخر نبايع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، ونبارك له توليه مقاليد الحكم لدولتنا العزيزة، وندعو الله أن يوفقه في كل خطوة لتبقى الإمارات في مصاف الدولة المتقدمة عالمياً».

فخر 

من جانبه، قال سالم حميد المري، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء: «فخر كبير لنا في مركز محمد بن راشد للفضاء ولشعب دولة الإمارات والمقيمين فيها أن نعرب عن اعتزازنا بانتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيساً للبلاد، كما نتشرف برفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

وفي هذه المناسبة نبتهل إلى المولى عز وجل أن يديم نعمة الأمن والأمان والاستقرار والسلام على دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل القيادة الحكيمة لدولتنا العزيزة على قلوبنا.

وأضاف: لقد نهل سموه من منابع الحكمة والقيم الأصيلة التي جاد بها الوالد المؤسس على الخلف الصالح، وستظل البوصلة الصادقة التي توجه جهودنا من أجل رفع مكانة الإمارات لتظل صورتها زاهية في أنظار العالم كما أننا نتشرف بتجديد عهد الولاء لسموه ليكون كل واحد منا جندياً مخلصاً للوطن ومساهماً في رفعته ومجده. 

وتابع: إننا إذ نبايع سموه على السمع والطاعة، وسنبذل كل جهد ممكن في مختلف مواقعنا لمواصلة النهج والمسيرة التي أطلقها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وحافظ عليها قائدنا الراحل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، لتبقى الأمانة مصونة أبد الدهر للأجيال القادمة».

طباعة Email