الكنيسة المصرية تنعي الشيخ خليفة بن زايد

ت + ت - الحجم الطبيعي

نعت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية المغفور له صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة الذي وافته المنية اليوم الجمعة، بعد أن قضى عمره في خدمة الإمارات وكان خير خلف لخير سلف.

وقال البابا تواضروس الثاني - في بيان للكنيسة الأرثوذكسية اليوم - نشاطر شعب دولة الإمارات وآل نهيان الكرام الأحزان في وفاة هذا القائد، ذاكرين المواقف التاريخية للإمارات في مساندة مصر دائما وبالأخص خلال الأوقات الصعبة.

وأضاف : سنظل دوما نذكر للشيخ خليفة بن زايد بكل التقدير دعمه المستمر لوجود وعمل الكنيسة القبطية في الإمارات، لخدمة أبنائها المقيمين هناك، وخالص العزاء لشعب الإمارات ..متمنين لهم استكمالًا لمسيرة النمو والتقدم احتذاء لخطى الراحل الكبير.

من جانبه، نعى الدكتور القس أندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وقال : فقدنا قيادة حكيمة ومخلصة لن تنساها الشعوب العربية.. الشيخ خليفة بن زايد ترك بصمة خير وارتقاء حقيقية لبلاده والوطن العربي.

وأضاف : أتقدم بخالص العزاء والمواساة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ولآل نهيان الكرام، ولشعب الإمارات، في وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحم الله الفقيد وألهم الأهل والشعب الإماراتي وجميع العرب الصبر والسلوان.

 

طباعة Email