مبادرات لترشيد الطاقة في عمليات تشغيل المترو والترام

الاعتماد على مصابيح موفرة للطاقة | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

تولي هيئة الطرق والمواصلات في دبي اهتماماً بالغاً بمجال الاستدامة في جميع خدماتها وعملياتها لتُسهِمَ بشكل فعّال وحيوي في الجهود الحثيثة، التي تبذلها حكومة دبي لجعل الإمارة أكثر المدن استدامةً وسعادةً على مستوى العالم.

وتفصيلاً، قال عبدالمحسن كلبت، المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات: «نعمل حالياً على تحقيق إنجازات بمستويات قياسية في مجال الاستدامة في ما يتعلق بعمليات تشغيل المترو والترام والمنشآت التابعة لهما. ويتطلب تشغيل نظام المترو والترام تخطيطاً رصيناً وعملاً دقيقاً يتوافق مع أرقى المعايير العالمية المتّبعة في هذا المجال لضمان تحقيق أعلى معدلات الجودة والصحة والسلامة والبيئة، وتعزيز الاستدامة في عمليات التشغيل، التي تنسجم مع رؤية الهيئة في (الريادة العالمية في التنقّل السهل والمستدام)».

وأضاف كلبت: «إنَّ مؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات تعمل حالياً على تنفيذ عدد من مشاريع ومبادرات الاستدامة بالتعاون مع مشغّل مترو وترام دبي شركة كيوليس – ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة، وتشمل إعادة التدوير الورقي، وذلك استناداً إلى مبادرة دبي في التحوّل الرقمي في عمليات تشغيل المترو والترام، حيث تمكنت مؤسسة القطارات في فترة قياسية من إعادة تدوير أكثر من (8) آلاف و(622) طناً من الورق أي ما يعادل (146) شجرة».

إضاءة

تضمنت المبادرات ترشيد استهلاك الإضاءة في جميع محطات المترو، وذلك من خلال الاعتماد على مصابيح موفرة للطاقة نوع (ليد)، حيث باشرت مؤسسة القطارات بتركيب هذا النوع من الإضاءة في عام 2021، الأمر الذي أدى إلى توفير (1) مليون و(161) ألفاً و(596) واط /‏ ساعة أو ما يُعادلُ (553) ألفاً و(173) درهماً.

طباعة Email