رئيس المحكمة الاتحادية العليا: فخورون بإرث زايد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد المستشار محمد حمد البادي، رئيس المحكمة الاتحادية العليا أن يوم زايد للعمل الإنساني هو يوم الوفاء والولاء للمبادئ التي أرساها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسارت على نهجه قيادتنا الرشيدة وشعب الإمارات، وهو كذلك يوم الفخر لإنجازات عصرية كانت ولا تزال عنواناً لريادة الإمارات أبرزها تصدرها أول المراكز في تقارير التنافسية العالمية باعتبارها من أكبر الجهات المانحة للمساعدات الإنسانية حول العالم.

وقال البادي - بهذه المناسبة - سنظل أبد الدهر نستذكر بكل فخر واعتزاز تلك الإنجازات النبيلة والمفاخر الجليلة وسيظل هذا النهج الفريد الذي أرساه قائدنا، رحمه الله، نبراساً لنا في البذل والعطاء للمحتاجين، ومد يد العون للفقراء والمعوزين، ومناسبة وطنية سنوية جديرة بأن تلتف حولها مختلف شرائح المجتمع لتتأمل بالفكر والدراسة ملامح هذه المسيرة وأبعادها المحلية والإقليمية والدولية، وأيقونة أوجدت تكويناً إماراتياً إنسانياً متفرداً يزخر بأرقى قيم الخير والعطاء والسلام، وقصة إنسان وقائد فذّ خلّدت اسمه صحائف من نور لا يذكر العطاء في كل بقاع الدنيا إلا ويضرب المثل باسمه ومساعداته الإنسانية والخيرية.

وأضاف: إن هذا اليوم الموافق للتاسع عشر من رمضان، والذي يقترن باسم هذا القائد العظيم، سيظل يوماً للوفاء والولاء لمبادئ الخير والعطاء وستظل الإمارات وطناً للإنسانية نفخر بالانتماء إليه، وحقلاً للعطاء والخير يُظلّ البشرية ويُثمر في كل بقاع العالم.

طباعة Email