صقر غباش: الشيخ زايد نموذج ملهم للعطاء الإنساني وصون الكرامة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي، أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، نموذج ملهم للعطاء الإنساني والعمل الخيري وصون كرامة الإنسان على مستوى العالم لتجسد أياديه البيضاء في ربوع العالم قيم الإمارات الأصيلة والراسخة في نفوس شعب الاتحاد، والتي تشكل مصدر إلهام متجدد للإنسانية في العطاء والتضامن والخير ومد يد العون والمساعدة للشعوب والمجتمعات والمحتاجين.

وقال معاليه في كلمة خلال الجلسة التاسعة من دور الانعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي السابع عشر للمجلس الوطني الاتحادي، أمس، بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني الذي يوافق التاسع عشر من شهر رمضان المبارك من كل عام: «إن المجلس الوطني الاتحادي يستذكر في هذا اليوم مسيرة مؤسس الدولة وباني نهضتها الحافلة بالعطاء والإنجازات والمبادرات الإنسانية الاستثنائية المنتشرة في بقاع الأرض، والجهود الوطنية الكبيرة لدولة الإمارات في إطلاق المبادرات الإنسانية والمشاريع التنموية والإغاثية على مستوى العالم، والتي تسهم بفاعلية في تعزيز الاستقرار والأمن وتجسد قيم ومبادئ السلام والتسامح والتعايش والتضامن الإنساني بين بني البشر وجميعها ركائز راسخة تأسست عليها دولة الإمارات وانطلقت منها في علاقتها مع دول العالم». وأشار معاليه إلى أن المجلس الوطني الاتحادي إذ يستذكر، في هذه المناسبة، وبكل فخر واعتزاز إرث الوالد المؤسس «طيَّب اللهُ ثراه» في بناء دولة الاتحاد، فإنه يستذكر، أيضاً، إرثَه الإنساني الذي امتد ليشمل مختلف دول العالم. 

 
طباعة Email